رئيسي

حسام بدران: مصر عرضت آليات لتنفيذ المُصالحة ورد فتح كان سلبيًا

قال عضو المكتب السياسي لحركة (حماس) حسام بدران: إن وفد حركة (فتح)، الذي وصل إلى القاهرة قبل أيام، لم يعطِ أيّ بوادر إيجابية بشأن المصالحة الفلسطينية، والجهود التي تبذلها مصر حولها.

وتابع بدران في تصريح لقناة (الأقصى)، “الأشقاء في مصر عرضوا آليات لتنفيذ اتفاقيات المصالحة، وقد تجاوبت حماس بإيجابية عالية معها، لكنّ رد فتح كان سلبيًا”.

وبيّن، أن زيارة وفد الحركة للقاهرة، بدعوة مصرية قبل أيام، كان لنقاش مختلف القضايا، التي تهم الشعب الفلسطيني، والمصالحة كانت على رأس هذه الملفات.

ولفت إلى أن المصريين، عرضوا آليات لتنفيذ المصالحة، وليس هناك مجال للعودة لنقاش اتفاقيات المصالحة، فالمشكلة في التنفيذ، مضيفاً: وصلتنا إشارات أن رد فتح كان سلبيًا، وطلب العودة لرام الله، ولقاء رئيس السلطة محمود عباس.

وأكد بدران، أننا تجاوزنا مصطلح طرفي الانقسام، الذي يتحدث به البعض، قائلًا: إن قيادة السلطة وفتح تقف في جانب لوحدها، ومختلف أبناء شعبنا وفصائله وقواه في طرف آخر.

وأفاد، بأن هناك تصريحات واضحة ومباشرة خرجت من فتح تقوض الجهود المصرية وتعطلها، في إشارة لتصريحات رئيس وفد فتح لحوارات المصالحة عزام الأحمد، الذي هاجم فيها حماس وتوعد بإجراءات ضد حركة حماس، الأسبوع المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق