التميمي: نثمن دور العاهل الأردني في حماية المقدسات

wait... مشاهدة
التميمي: نثمن دور العاهل الأردني في حماية المقدسات

ثمن أحمد التميمي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، دور العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، في حماية المقدسات بالقدس.

ونوّه التميمي، خلال لقائه بالمنسق العام الحكومي لحقوق الإنسان الاردني الوزير باسل الطراونة إلى أن اختيار الوفد الفلسطيني الذي يرأسه، للأردن ليكون المحطة الأولى في زياراته الخارجية للاستفادة من الخبرات الأردنية في مجال حقوق الإنسان.

وأوضح، أن استحداث هذه الدائرة، يستلزم بالضرورة الاطلاع على تجارب الدول المختلفة وعلى رأسها الأردن دولة القانون والمؤسسات.

وأكد، أن من الضروري أن يتم بناء هذه الدائرة على أسس متينة وصحيحة؛ خدمة للمواطن الفلسطيني الذي يتعرض للمعاناة والتنكيل، فضلاً عن افتقاره لأبسط حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية على أيدي قوات الاحتلال الإسرائيلي.

من جهته، لفت الطراونة إلى المواقف العظيمة التي أولاها الملك عبدالله الثاني لحقوق الشعب الفلسطيني والدور الكبير الذي يبذله في الدفاع عن القضية الفلسطينية والمقدسات في المحافل الدولية، مؤكداً أن فلسطين في عقل وقلب كل مواطن أردني.

وأشار إلى العلاقة القوية والمتشابكة بين مختلف المؤسسات الحكومية الأردنية والفلسطينية، معرباً عن أمله بأن يمتد التعاون والتنسيق إلى المجالات المتعلقة بحقوق الإنسان في البلدين الشقيقين.

وعبّر الطراونة عن سعادته باستحداث منظمة التحرير الفلسطينية لدائرة تعنى بحقوق الإنسان، واستعداد المكتب لتقديم كل مساعدة وجهد للدائرة الفتية للاستفادة من الخبرة والتجربة الأردنية في هذا المضمار.

وقد ضم وفد دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني في منظمة التحرير، وكيل الدائرة حسام عرفات والسيدة منال الترك مديرة مكتب رئيس الدائرة، فيما شارك عن الجانب الاردني فريق عمل المنسق الحكومي الاردني.

2018-11-26 2018-11-26
ss