أخبار فلسطين

فتح: الهاربون من العدالة لا يحق لهم الحديث بالشأن الوطني

قالت حركة فتح، اليوم الثلاثاء، إن “الهاربين من العدالة لا يحق لهم الحديث في الشأن الوطني، بل يجب أن يُقدَموا للمحاكمة”.

وأوضح د.عاطف ابو سيف المتحدث باسم الحركة، أن “حفلة الخطابة التي تمت في السرايا والتي تحدث بها بعض الهاربين من العدالة، يعكس العقل التآمري للقائمين عليه ولمن شارك فيه”.

وقال في بيان له: “لقد عكس الفشل الذريع لحفلة الخطابة في السرايا ضحالة امتدادهم بين الجماهير ولفظ القاعدة الفتحاوية لهم”.
وأضاف: “فتح وأبو عمار أكبر وأعتى وأعظم من كل عشب الأرض ،ففتح ومؤسسها ياسر عرفات وقائدها العام الرئيس محمود عباس وجماهيرها هم ملح الأرض الحقيقي”.
وتابع أبو سيف: “أن الجماهير الفتحاوية التي التزمت بفتح وقيادتها وقرارها تاركة حفلة الخطابة للانقلابين والانقلابيين الجدد وتحالف الكسور غير المستقيمة هي حارسة الدم والمدافعة عن الوطن وهي حاملة الجمرة الفتحاوية”.
وكان التيار الإصلاحي بقيادة القيادي السابق في فتح محمد دحلان، نظم مهرجانا في ساحة “السرايا” بمدينة غزة باسم حركة فتح، إحياءً للذكرى 14 لاستشهاد الرئيس ياسر عرفات.
ودعا دحلان في كلمة له خلال المهرجان الرئيس عباس، إلى القدوم لغزة ومواجهة (صفقة القرن)، وسط الحشد الفتحاوي، كما قال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق