أخبار فلسطين

حصاد الأسبوع: 15 شهيداً ومقتل 3 إسرائيليين و5 عمليات في الضفة

شهد الأسبوع الماضي تصعيداً إسرائيلياً ملحوظاً، استشهد على إثره 15 فلسطينياً، وأصيب العشرات بالرصاص الحي والمطاطي والكسور والاختناق، وذلك خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وغزة.

كما قتل 3 إسرائيليين، وأصيب حوالي 80 آخرين بينهم إصابات خطيرة، وذلك بعد قصف المقاومة لمنطقة غلاف غزة، ليشهد الأسبوع على 110 مواجهات في مختلف المدن الفلسطينية، تخللها 3 عمليات إطلاق نار، ومحاولتا طعن في الضفة المحتلة.

وأمس الجمعة وضمن مسيرات العودة التي أطلق عليها اسم (التطبيع خيانة)، أصيب 16 فلسطينياً بالرصاص الحي في غزة و13 آخرين بالرصاص المطاطي في الضفة الغربية، فيما أصيب عشرات آخرون بحالات اختناق، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة على قوات الاحتلال شرق مخيم البريج، وذلك ضمن 11 مواجهة.

ويوم الخميس، أحصيت 8 نقاط مواجهة توزعت في منطقة العيساوية وحارة أبو سنينة وترمسعيا وجبع وتل وجيوس وبالقرب من مستوطنة (تلمون)، فيما أطلق مقاومون النار على جنود الاحتلال بالقرب من حارة أبو سنينة بالخليل.

وشهد الأربعاء استشهاد الصياد نواف أحمد العطار (23 عاماً) في هجوم لزوارق الاحتلال الحربية قبالة بيت لاهيا، فيما أصيب مواطنان اثنان بالرصاص الحي في الضفة الغربية، كما أصيب 4 رجال شرطة صهاينة في عملية طعن بجبل المكبر، وقد تم اعتقال المنفذ عبد الرحمن علي أبو جمل (17 عامًا) من جبل المكبر بعد إصابته بجراح خطيرة، فيما ألقى شبان فلسطينيون زجاجاتهم الحارقة على قوات الاحتلال في عزون، جيت، الطور، حاجز نعلين وذلك ضمن 19 مواجهة، تخللها عملية إطلاق نار في مستوطنة (بسجوت).

وفي منتصف الأسبوع، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد خالد أكرم يوسف معروف (29 عاماً) وخالد رياض أحمد السلطان (26 عامًا) في قصف شمال القطاع، واستشهاد الشاب مصعب سعيد حوس (20 عامًا) في قصف شرق غزة، فيما أصيب 11 آخرون بقصف لطائرات الاحتلال، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة تجاه الاحتلال في العيساوية، عزون، مخيم العروب وذلك ضمن 22 مواجهة.

ويوم الاثنين الماضي، استشهد كل من: الشاب محمد زكريا إسماعيل التتري (27 عامًا) و محمد زهدي حسن عودة (22 عامًا) في قصف شمال القطاع، فيما استشهد كل من حمد محمد موسى النحال (23 عامًا) و موسى إياد عبد العال في قصف بمدينة رفح، كما أصيب ما يزيد عن 20 فلسطينياً بالرصاص الحي والمطاطي في الضفة والقطاع، فيما أعلن عن مقتل مستوطنين اثنين في قصف المقاومة لمدينة عسقلان، وإصابة 70 آخرين في قصف لمستوطنات غلاف غزة، وعسقلان منهم 3 بحالة خطرة، فيما ألقى مجموعة من الشبان زجاجات حارقة على قوات شرقي دير البلح، وذلك ضمن 23 مواجهة.

ويوم الأحد، استشهد كل من عمر ناجي أبو خاطر (21 عاماً) و نور الدين محمد سلامة بركة (37 عامًا و محمد ماجد موسى القرا (23 عامًا) وعلاء الدين محمد قويدر (22 عامًا) و مصطفى حسن محمد أبو عودة (21 عامًا)، محمود عطا الله مصبح (25 عامًا) و علاء نصر الله عبد الله فسيفس (24 عامًا)، وذلك في اشتباك وقع بين قوة صهيونية خاصة ومجموعة من كتائب القسام بالمنطقة الشرقية لخانيونس، وأصيب 8 فلسطينيين بالرصاص المطاطي في الضفة الغربية، فيما قتل ضابط وأصيب آخر بجراح خطيرة في ذات الاشتباك، وأعلن عن إصابة مستوطن بعد رشقه بالحجارة في بيتونيا برام الله، وجندي بالحجارة قرب حاجز بيت إيل برام الله، كذلك ألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة على جنود الاحتلال في الخضر، مخيم العروب، بيت أمر، وذلك ضمن 18 مواجهة، تخللها عملية إطلاق نار في خانيونس.

وأما السبت، فقد استشهد محمد إبراهيم شريتح (28عامًا) من المزرعة الغربية برام الله، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال قبل أسبوعين، فيما أصيبت مجندة بالحجارة في منطقة الطور بالقدس المحتلة، وألقى شبان فلسطينيون زجاجات حارقة تجاه قوات الاحتلال بيت أمر، عزون، وذلك ضمن 9 مواجهات، تخللها محاولة طعن في منطقة باب العامود في القدس.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق