أخبار فلسطين

نقابة المحامين تدعم توجهات الرئيس عباس في الحفاظ على الثوابت

في ظل الهجمات الشرسة التي تواجه القضية الفلسطينية، والمؤامرة الدولية التي يقودها ترمب والمتمثلة بالانحياز الأعمى مع دولة الاحتلال من أجل اقصاء حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وقد استنزفت قوى الشر حتى وصلت للابتزاز في اعلان القدس عاصمة لدولة الاحتلال ومن ثم العمل بتصفية قضية اللاجئين من خلال وقف تمويل منظمة الاونروا من اجل الضغط على القيادة الفلسطينية للقبول بشروط واملاءات تمس الثوابت الوطنية .

إن العالم بأسرة يترقب خطاب الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة والذي سوف يلقيه مساء اليوم من أجل وضع العالم بالأوضاع التي وصلت لها القضية الفلسطينية، وهنا تؤكد نقابة المحامين الفلسطينيين الآتي:-

1-تؤكد نقابة المحامين الفلسطينيين دعمها ومساندتها لفخامة الرئيس محمود عباس ابومازن في الحفاظ على الثوابت الوطنية والتصدي لكل المؤامرات التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني والتي اصبحت تتفاقم يومًا بعد يوم بإعتبار خطوات الرئيس الهادفة إلى مواجهة محاولات الإدارة الأمريكية وإسرائيل في شطب القضايا الأساسية المتعلقة بالحقوق الفلسطينية الثابته الغير قابلة للتصرف، مما يستدعي الإلتفاف حول القيادة الشرعية ممثله بالرئيس ومساندته في هذه المواجهه.

2-وجوب وقوف الكل الفلسطيني خلف سيادة الرئيس في معركته التي يقودها ضد سياسة الادارة الامريكية.

3-ندعو دول العالم العمل الجاد لإجهاض مشروع ترمب الظالم والذي لا يتناسب مع الحد الأدنى للحقوق التي نصت عليها القرارات الدولية من خلال الضغط على إسرائيل والاداره الامريكيه بتنفيذ قرارات الشرعيه الدوليه المتعلقة بالقضية الفلسطينية.

4-ندعو دول العالم إلى الوقوف إلى جانب الحق الفلسطيني الذي يدافع عنه الرئيس في وجه الغطرسة الإسرائيلية والأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق