أخبار فلسطين

هل تأجر “عدنان مجلي” مكتب منظمة التحرير بواشنطن لصالح “الكونغرس الفلسطيني”؟

نفى رجل الأعمال الفلسطيني، الدكتور عدنان مجلي، ما تم تداوله، عبر بعض وسائل الإعلام، حول أن مبادرة (الكونغرس الفلسطيني)، ستحل محل منظمة التحرير الفلسطينية، أو أنه استأجر مبنى المنظمة في واشنطن، والذي أغلقته الولايات المتحدة الأمريكية، قبل عدة أيام.

وأضاف مجلي: بعض وسائل الإعلام، تَدعي زورًا وبهتانًا، أن مبادرة (الكونغرس الفلسطيني العالمي) ستكون بديلًا لمنظمة التحرير، أو أحد أدوات (صفقة القرن)، والتي تنوي الإدارة الأمريكية طرحها، كخطة سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وتابع: شائعة محاولة استئجار مبنى ممثلية منظمة التحرير في واشنطن بعد إغلاقه من الادارة الأمريكية، هي عارية عن الصحة جملة وتفصيلًا، وإنما تدل على خيال تخريبي لمن قام بإشاعتها، متابعًا: موقفي الواضح هو إدانة إغلاق ممثلية منظمة التحرير في واشنطن، ورفض كل الإجراءات الأمريكية العقابية المالية والسياسية بحق السلطة الفلسطينية، ورفض (صفقة القرن) بما بتسرب من بنود لها.

وحول مبادرة (الكونغرس الفلسطيني العالمي)، قال مجلي: إنها مبادرة متقدمة، قمت بتأسيسها لإيصال الصوت الفلسطيني لقيادته في كل أماكن تواجده، وهي مبادرة شعبية تساهم بتجميع الآراء في الداخل والشتات الفلسطيني، ومساعدة القيادة الفلسطينية لمعرفة الآمال والتطلعات والاحتياجات الحقيقية لكل الفلسطينيين الموزعين في أرجاء العالم.

وأكد مجلي، على أن المبادرات غير الرسمية لتفعيل حيوية وكفاح الشعب الفلسطيني، هي جهد يستحق الشكر والدعم، لأنها معين حقيقي ومساند للقيادة السياسية الشرعية متمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية، وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، الثابت على المواقف الوطنية، والمدافع عنها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق