صحيفة: مصر تطلب وساطة الأردن لمصالحة بين الرئيسين عباس والسيسي

wait... مشاهدة
صحيفة: مصر تطلب وساطة الأردن لمصالحة بين الرئيسين عباس والسيسي
كشفت صحيفة (العربي الجديد)، عن محاولات حثيثة، تجري لترتيب زيارة للرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى القاهرة، ولقاء الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، قبل توجهه إلى نيويورك، لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، للتوافق حول رؤية موحدة، بشأن ما سيتم طرحه من المجموعة العربية.
ونقلت الصحيفة، عن مصادر لم تسمها، تأكيدها أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، بحث مع نظيره الأردني خلال اللقاء الذي جمعهما في القاهرة، التوصل إلى حل سريع، للتوتر الذي يعتري العلاقات بين السلطة الفلسطينية والقاهرة أخيراً”، داعياً عمّان إلى “أداء دور في ترتيب لقاء في القاهرة لعباس”.
ورجحت الصحيفة، بحسب مصادرها، أن يكون ذلك اللقاء بمثابة قمة ثلاثية يشارك فيها العاهل الأردني عبد الله بن الحسين، إلى جانب الرئيسين عباس والسيسي.

ووفق الصحيفة، فقد كشفت مصادر مصرية عن ترتيب جهاز المخابرات المصري، لقاء بين رجال أعمال من قطاع غزة

 وآخرين مصريين في القاهرة، مطلع الأسبوع المقبل، لتوقيع اتفاقيات تجارية بين الطرفين متعلقة بالاحتياجات الخاصة بالقطاع من مواد غذائية، وملابس، ومستلزمات معيشية.

من جهتها، قالت مصادر قيادية في حركة حماس، وفق الصحيفة، إن وفداً من رجال أعمال غزة، يقوده وكيل وزارة الاقتصاد أيمن عابد، بصدد الوصول إلى القاهرة، وسيجتمع بعدد من رجال الأعمال المصريين، موضحةً أن ترتيبات اللقاء بالكامل تمّت بعناية جهاز الاستخبارات العامة المصرية، مع تعهدات من جانب المسؤولين المصريين، بالسماح الفوري بإدخال كافة البضائع والمستلزمات، التي سيتم الاتفاق عليها بين الجانبين، إلى القطاع عبر معبر رفح، في إطار جهود التخفيف من حدة الأوضاع المعيشية في القطاع.

وأضافت المصادر، وفق الصحيفة، أنه طالما طالبت الوفود التي ترددت على القاهرة منذ تحسّن العلاقات مع القطاع بفتح مجال للتجارة والتبادل التجاري بين رجال الأعمال والتجار الفلسطينيين، من جهة ونظرائهم في مصر، من جهة ثانية، من دون الحاجة إلى الاعتماد بشكل أساسي على المساعدات.

من ناحية أخرى، كشفت المصادر المصرية، حسب العربي الجديد، عن “محاولات وجهود لترتيب جلسة ولقاء مشترك في القاهرة بين قيادتي حركتي فتح وحماس، خلال النصف الثاني من الشهر الحالي، في وقت من المقرر أن يزور وفد من فتح القاهرة بناء على دعوة مصرية، قدمها وفد جهاز الاستخبارات الذي زار رام الله أخيراً، والتقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إضافة إلى اعتزام وفد من حركة حماس التوجه إلى القاهرة الأسبوع القادم، للقاء قيادات جهاز المخابرات.

2018-09-15 2018-09-15
ss