أخبار فلسطين

القواسمي: لو وضعوا كل مليارات العالم في يميننا لن نقبل بالمشروع الأميركي الاسرائيلي

قال المتحدث باسم حركة فتح وعضو المجلس الثوري أسامة القواسمي: إن القيادة لن تقبل بالمشروع الأميركي الاسرائيلي الساعي لتصفية القضية الفلسطينية، مهما بلغت الضغوطات.
وأضاف القواسمي في حديث لبرنامج “ملف اليوم” عبر تلفزيون فلسطين:” إنهم  لو وضعوا كل مليارات العالم في يميننا وكل ضغوطات العالم وقتلونا على أن نقبل بالمشروع الاسرائيلي الأميركي القاضي إلى تصفية القضية الفلسطينية لن نقبل”.
وفي السياق، أكد القواسمي أن قرار ترمب حول حجب المساعدات المالية عن مشافي القدس يعد جريمة ، مشدداً على أن الادارة الامريكية واهمة باعتقادها أن التضييق المالي والخنق السياسي ومحاولة تجفيف منابع تمويل السلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير ستؤدي إلى تقديم القيادة وشعبنا التنازلات”.
وعلى صعيد، التطورات الأخيرة في الاوضاع السياسية، أشار القواسمي إلى الاتصال الذي جرى بين الرئيس محمود عباس ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي، لافتاً أنهما استعرضا خلاله كافة الجهود، وقدم الرئيس محمود عباس شرحاً مفصلا حول ملف المصالحة، وأكد على الالتزام الكامل بما تم التوقيع عليه في الثاني عشر من أكتوبر للعام 2017.
وقال القواسمي:” أن وفداً من الفصائل سوف يتوجه للقاهرة في القريب العاجل، لاستكمال الحوار، فنحن لا نبحث عن حوار مع حماس.
وتابع:” بدلاً من بحث حماس عن  كيفية عودة الأمور إلى نصابها الصحيح، ذهبت إلى موضوع الهدنة”، مؤكداً أن الهدنة بين فصيل واسرائيل تطبيق للمشروع الاسرائيلي الانفصالي، مشدداً على أن غزة والضفة وعلى رأسها القدس وحدة جغرافية واحدة، والشعب الفلسطيني أينما وجد تمثله منظمة التحرير الفلسطينية.
واعتبر تجاوز وضرب الشرعية الفلسطينية ذهاب إلى المربع الاسرائيلي الأميركي  تحت ما يسمى “صفقة القرن” من البوابة الانسانية.
وحول كيفية مساهمة المقاومة الشعبية في التصدي للاحتلال خاصة في معركة الخان الأحمر ، قال القواسمي:” إن المقاومة الشعبية في هذه المرحلة هي الأنسب، وهي أحد ركائز نضالنا لكسب التضامن والرأي العام العالمي”.
وشدد القواسمي على أهمية استمرارية المقاومة الشعبية وأن تصبح نهج حياة ، واستراتيجية مستمرة، داعياً لتصعيدها بكافة أشكالها، لافتاً إلى الاعتصام وتواجد الأعداد الكبيرة واغاني الثورة الفلسطينية، والحراسة أمام اعتداءات المستوطينن، والفلكلور والدبكة والاعلام .
وقال:” إن المقاومة الشعبية منظومة متكاملة وحلقات متواصلة يجب أن تبقى متصلة حتى تستمر، مشيراً إلى أهمية وجود موقفاً سياسياً ومساندة للقيادة الفلسطينية وفضح ممارسات الاحتلال عبر النزول إلى الشارع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق