أسرى الحرية

الاحتلال يفرج عن أسير مقدسي

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي ظهر امس، عن الأسير عبد الله ناصر أحمد المغربي (26عامًا) من جبل المكبر جنوب مدينة القدس المحتلة، بعد أن أمضى 55 شهرًا في سجونها.

وذكرت مصادر محلية، أن المغربي اعتقل بتاريخ 24/7/2014 وأدانته المحكمة الإسرائيلية بعدة تهم، وأصدرت بحقه قرارًا بالسجن لمدة 22 شهرًا.

و لفتت المصادر إلى أنه وقبيل انتهاء مدة محكوميته بفترة وجيزة تم تحويله للتحقيق واعتقال زوجته، وإدانته مرة أخرى بتهم إضافية فصدر بحقه قرارًا جديدًا بالسجن لمدة 33 شهرًا اضافيًا.

وأشارت إلى أن مصلحة السجون الإسرائيلية حولته إلى الحبس الانفرادي وحرمته طيلة الفترة السابقة من الزيارة، وتنقل بعدها في عدة سجون وتحرر من سجن هداريم.

يذكر أن المغربي متزوج وأب لطفلين، وأدرج ضمن قائمة الأسرى المرضى فهو يعاني من مرض السكري المتقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق