مقدسيون يواصلون تطوعهم بمقبرة باب الرحمة الملاصقة للأقصى

wait... مشاهدة
مقدسيون يواصلون تطوعهم بمقبرة باب الرحمة الملاصقة للأقصى

واصل نشطاء من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، اليوم السبت، فعالياتهم التطوعية بمقبرة باب الرحمة الملاصقة لجدار المسجد الأقصى الشرقي، وشملت الفعاليات، تنظيف المزيد من ساحات المقبرة، والترميم والإصلاحات.

وتعدّ “باب الرحمة” أقدم المقابر الإسلامية، ليس في القدس وحسب، وإنما في عموم فلسطين، وفيها دُفن الصحابي شداد بن أوس، والصحابي عبادة بن الصامت، فضلاً عن آلاف الشهداء والأولياء وأبناء المدينة المقدسة.

وكان الاحتلال، قد استولى على جزء مهم من المقبرة لصالح مشاريع تهويدية، وشرع منذ شهر رمضان الفائت، بوضع سور حديدي حول المنطقة المُصادرة، في وقت صعّد فيه المستوطنون من استهدافهم للمقبرة بأداء صلوات وشعائر تلمودية فيها؛ الأمر الذي دفع المقدسيين إلى الاستمرار في العمل بالمقبرة، وتوفير التواجد فيها للحفاظ عليها.

ويفصل بين مقبرة “باب الرحمة”، ومقبرة اليوسفية شارع رئيسي يفضي إلى باب الأسباط من أبواب القدس القديمة، وتمتد المقبرة جنوباً حتى بلدة سلوان.

2018-08-11 2018-08-11
ss