وفاة شقيقة الرئيس الراحل ياسر عرفات بالقاهرة

wait... مشاهدة
وفاة شقيقة الرئيس الراحل ياسر عرفات بالقاهرة
توفيت، اليوم السبت، شقيقة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات (خديجة) عن عمر يناهز (86 عاماً)، في العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بعد صراع مع المرض، حيث إنها في غيوبة منذ أكثر من عام.
ونعت شخصيات فلسطينية رسمية، شقيقة الراحل عرفات، والتي سيتم تشييع جثمانها اليوم في القاهرة، حيث إنها آخر شقيقات وأشقاء الراحل عرفات التي على قيد الحياة.
وغادرت شقيقة عرفات قطاع غزة، بعد أن وقعت وكُسر حوضها قبل عدة سنوات.
ولُقبت عرفات بـ (عجوز الثورة)، وقد عملت في الحقل الاجتماعي طوال حياتها؛ لخدمة شعبها، وقامت بافتتاح جمعية، تخدم العائلات والأسر المحتاجة.
إلى ذلك، نعت حركة فتح، الحاجة خديجة عرفات “عجوز الثورة”، والتي وافتها المنية بالقاهرة، مؤكدةً أنها ترأس جمعية خيرية لتقديم الخدمات للشعب الفلسطيني منذ قدومها إلى غزة.

وقالت الحركة في بيان لها: “المرحومة خديجة عرفات والتي أطلق الناس عليها لقب “عجوز الثورة” استذكرت في لقاء صحفي لها في ذكرى استشهاد ياسر عرفات  عام ٢٠١٣ لحظات حياتها مع شقيقها الشهيد ياسر عرفات قائلة: “توفيت أمى في بداية حياتنا وتركتنا أطفال، ثم قام خالي بتولي تربيتنا وقام بالرحيل من القاهرة إلى القدس حيث منازلنا وبيوتنا وأراضينا، ثم كبرنا وترعرعنا هناك بين أفراد العائلة وعائلة أبو السعود”.

وأضافت: “منذ ولادة أبو عمار كان يقارع الاحتلال، وحين كان عمره أربعة أعوام كان يأخذ أطفال الحارة ويجمعوا الحصى والحجارة من المسجد الأقصى ويسقطوها على رؤوس المصلين اليهود في حائط البراق، وما زال جميع من عاصر هذه اللحظات من أصدقائه يتذكر هذه اللحظات”.
2018-08-11 2018-08-11
ss