أخبار فلسطين

جامعة خضوري تستضيف وفداً من مجلس البحوث والتبادلات الدولية (أيريكس)

استقبل رئيس جامعة فلسطين التقنية، (خضوري) أ. د. مروان عورتاني، وفداً من مجلس البحوث والتبادلات الدولية (أيريكس) ضمن برنامج بناء قدرات المعلمين قبل التعليم، برئاسة د. مارين كلاركبيرج من جامعة (كورنيل) بهدف مساعدة الجامعة في عمل التقييمات الذاتية، فيما يتعلق بضمان الجودة، وتحديد نقاط القوة والفجوات الحالية، لتسهيل عملية التخطيط المؤسسي الخاص بالجامعة مستقبلاً، وذلك تمهيداً لفعاليات وأنشطة أخرى في مجال تطوير القدرات.

وتم اللقاء، بحضور منسقة المشروع، ورئيسة برنامج التأهيل التربوي في الجامعة، د. نهى عطير، ومدير فرع رام الله د. مراد عوض الله، وعميدة التخطيط والتطوير د. مكرم عباس، وعميد شؤون الطلبة، د. علاء عيسى، ومدير دائرة الدراسات والمشاريع م. حسام قصراوي، ومديرة دائرة الجودة الإدارية م. هبة عورتاني، ومدير الدائرة المالية، أ. منذر زيدان، ومدير دائرة الموارد البشرية، أ. محمد السيد، ورئيس قسم الاعلام والمطبوعات، أ. جبريللا حجة، ومسؤول المكتبة أ. عوني الصوص، فيما ضم وفد (أيريكس) كلاً من أ. ديمة عنبتاوي، وأ. لندا أبو الحلاوة، وأ. محمد خليل، وأ. حازم صلاحات.

وخلال اللقاء، قدم أ.د. عورتاني للوفد الضيف صورة عن واقع الحياة الجامعية في خضوري، والتحديات التي تواجهها، مستعرضاً التطورات التي شهدتها الجامعة في السنوات الأخيرة من التطور العمراني، وتوحيد أراضي الجامعة والبرامج الأكاديمية، كما تطرق أ.د. عورتاني إلى الخطط الاستراتيجية التطويرية للجامعة.

من جهته، قام الوفد بإجراء المقابلات مع كافة الدوائر والأقسام في الشؤون الإدارية والأكاديمية، من أجل الحصول على معلومات وبيانات تظهر نقاط القوى والفجوات والتحديات التي تواجهها الجامعة، والاطلاع على الملفات والبيانات المقدمة من الدوائر، موصياً بضرورة توافر إحصائيات رقمية تبرز عمل الجامعة بشكل مقنع وجاذب.

بدورها، أشارت د. عطير، إلى أن أهمية الزيارة، تتمثل في مساعدتها للمسؤولين في الجامعة على تنفيذ تقييم ذاتي مستمر يساعدعم في استشمار نقاط القوى الموجودة، بهدف خلق بيئة تعليمية، تلتقي مع احتياجات الطلبة، وتجعل من الجامعة بنية جاذبة لاستقطاب أكبر عدد من الطلبة، إضافة إلى إسهامها في بناء منظومة مهنية متطورة وتعزيز قدرات الإداريين والأكاديمين في جامعة خضوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق