القوى الوطنية والإسلامية تدعو لأكبر مشاركة بالفعاليات الوطنية

wait... مشاهدة
القوى الوطنية والإسلامية تدعو لأكبر مشاركة بالفعاليات الوطنية
أوضحت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله، أن الصمود الأسطوري، الذي يسطره أهلنا في (الخان الأحمر، حماية للقدس والدفاع عن أرضنا، رفضاً لمشروع القدس الكبرى ومشروع (E1) يتطلب الإسراع في إنهاء الانقسام الكارثي، وتحقيق الوحدة، وبناء شراكة سياسية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا في كل أماكن تواجده.
ودعت القوى في بيان لها وصل (دنيا الوطن) نسخة عنه، إلى إنهاء الإجراءات بحق أهلنا في قطاع غزة، ودعم صمود المواطنين في المناطق (ج) والأغوار والقدس، وتوسيع الفعل الشعبي المقاوم للاحتلال بأوسع انخراط من شرائح وقطاعات شعبنا في المقاومة الشعبية، حتى كنس الاحتلال عن أرضنا بكل أشكاله.
كما دعت القوى جماهير شعبنا للمشاركة في الفعاليات المتواصلة، تاكيداً على رفض المشاريع التصفوية، وتمسكاً بالحقوق الوطنية، وخاصة المشاركة في فعالية إطلاق الحملة الوطنية، رفضاً لسرقة أموال ومخصصات الأسرى وأهالي الشهداء والجرحى من العائدات الضريبية، وأهمية مشاركة الكل الوطني وكافة الفعاليات الشعبية والأهلية، حيث ستكون الفعالية على ميدان الشهيد ياسر عرفات الثلاثاء الساعة 12:00 ظهراً.
ودعت القوى في بيانها، إلى المشاركة في الفعالية، التي دعت إليها الحملة الوطنية لاسترداد جثامين الشهداء المحتجزة من قبل دولة الاحتلال، المقررة الثلاثاء، أيضاً، الساعة الرابعة عصراً على دوار المنارة، بالتزامن مع انعقاد محكمة الاحتلال في القدس المحتلة.
وحول (الخان الأحمر)، دعت القوى إلى المشاركة الواسعة في تأدية صلاة الجمعة في قرية (الخان الأحمر)، إسناداً لأهلنا الصادمين هناك، وتاكيداً على رفض (صفقة القرن)، وسياسات الاستيطان الاستعماري، ومخططات التهجير والترحيل القسري.
وتوجهت القوى بالتهاني، للرفاق في جبهة النضال الشعبي في ذكرى الانطلاقة 51، مؤكدة على اسهاماتها في النضال الوطني.
2018-07-14 2018-07-14
مصطفى أبو محمد