48420 طالباً نجحوا في توجيهي هذا العام

wait... مشاهدة
48420 طالباً نجحوا في توجيهي هذا العام

أوضحت وزارة التربية والتعليم، أنه بلغ عدد المسجلين في كافة الفروع لاختبارات (الإنجاز) لهذا العام (76811) مشتركاً، وعدد المتقدمين للامتحان (72604) مشتركاً، ونجح منهم (48420) مشتركاً بنسبة بلغت (66.69 %) موزعين على الفروع كالآتي:

الفرع الأدبي: عدد المتقدمين (50733) مشتركاً؛ نجح منهم (31082 ) مشتركاً بنسبة بلغت (61.27 %) .

الفرع العلمي: عدد المتقدمين (18857) مشتركاً، نجح منهم (  15539) مشتركاً بنسبة بلغت (82.40 %).

فرع الريادة والأعمال: عدد المتقدمين (  3205  ) مشتركاً؛ نجح منهم (2205  ) مشتركاً بنسبة بلغت (  % 68.80  ) .

الفرع الشرعي: عدد المتقدمين (1200) مشتركاً نجح منهم (657) مشتركاً بنسبة بلغت   (%  54.75  ) .

الفرع الصناعي: عدد المتقدمين (1119) مشتركاً، نجح منهم (756) مشتركاً؛ بنسبة بلغت (%  67.56)  .

الفرع الزراعي: عدد المتقدمين (150) مشتركاً، نجح منهم (82) مشتركاً؛ بنسبة بلغت  %54.67)  )

فرع الاقتصاد المنزلي: عدد المتقدمين (74) مشتركاً، نجح منهم (48) مشتركاً؛ بنسبة بلغت ( 64.86 %) .

الفرع الفندقي:  عدد المتقدمين (58) مشتركاً، نجح منهم (39) مشتركاً؛ بنسبة بلغت  (67.24 %).

الفرع التكنولوجي: عدد المتقدمين (40) مشتركاً، نجح منهم (24) مشتركاً؛ بنسبة بلغت (60 %).

وأضافت الوزارة: نترحم اليوم على أرواح شهداء فلسطين، خاصة شهداء قطاع غزة الحبيب الذين ارتقوا وهم على مقاعد الثانوية العامة؛ وهما: إبراهيم أحمد الزرقة، وبلال بدير الأشرم، وتكريماً لهم ولذويهم، وتأكيداً على بقائهم في الوجدان وفي سفر العلم والمعرف؛ فقد قررت لجنة الامتحانات العامة منحهم شهادة فخرية.

وتابعت: بروح الإصرار على الإنجاز، وبأمل منشود لغدٍ مشرق عنوانه الطالب أعز ما نملك، وبخطى الواثق المسلح بالعزيمة والإرادة، نعلن اليوم نتائج امتحان الثانوية العامة ” الإنجاز”، مستذكرين الأكرم منا جميعاً؛ شهداء فلسطين؛ ونخص بالذكر من فارقونا هذا العام من طلبة الثانوية العامة، متوجهين بأسمى آيات الفخر للأسرى البواسل وللجرحى.

وتوجهت الوزارة بالتحية إلى أبناء شعبنا، وخاصة أهلنا في القدس الذين يقاومون سياسات الأسرلة والتهويد واستهداف التعليم في مدينتهم، والذين رفضوا ابتزازات الاحتلال، وأكدوا إصرارهم على الالتفاف حول المؤسسات التعليمية الفلسطينية والتمسك بالمنهاج الوطني ورفض كل أشكال التطبيع والتطويع؛ لتحيي الوزارة طلبة العاصمة الذين انتقلوا من نظام “البجروت” إلى الإنجاز، مجسدين بذلك روح الوفاء والثقة بنظام التعليم الفلسطيني، وفي القدس أيضاً يتخرج اليوم أول فوج جديد في فرع التكنولوجيا.

وتابعت الوزارة بيانها قائلة: في هذا اليوم المعنون بالفرح؛ ما يزال الاحتلال الإسرائيلي يطارد أحلام أطفالنا وطلبتنا، بالتحريض والإجراءات التعسفية، مواصلاً استهدافه لمؤسساتنا التعليمية، وآخرها محاولته اقتلاع الأهالي وتهجيرهم قسراً في تجمعي الخان الأحمر وأبو النوار في بادية القدس، وفي وجه هذا المحتل وممارساته البشعة؛ نُعلي راية الإرادة، ونمضي قدماً في مسيرة البناء والتطوير، والتشبث بإيماننا الثابت بأن التعليم هو الطريق الأقصر نحو التحرير، وهنا نستحضر شهادة البنك الدولي ومفادها أن نظام التعليم الفلسطيني هو الأفضل على مستوى العالم العربي رغم التحديات الماثلة، وكذلك الدراسة الأخيرة لمنظمة اليونسكو التي أشارت إلى تميز نظام التعليم الفلسطيني في عدة محاور رئيسة.

2018-07-08 2018-07-08
مصطفى أبو محمد