خبير زلازل: الجاهزية الفلسطينية لمواجهة زلزال مُحتمل أقل من المطلوب

wait... مشاهدة
خبير زلازل: الجاهزية الفلسطينية لمواجهة زلزال مُحتمل أقل من المطلوب
قال مدير وحدة علوم الأرض وهندسة الزلازل في جامعة النجاح الوطنية د. جلال الدبيك: إن الجاهزية الفلسطينية من مؤسسات، وبنى تحتية ومبانٍ لمواجهة أي زلزال مُحتمل تُعد أقل من المطلوب.
وأوضح الدبيك، أن الذي حصل مؤخراً هو هزات أرضية ليس بالضرورة أن تؤدي إلى هزات قوية من ناحية علمية، مشدداً على  أن ما صدر عن الإسرائيليين هي عبارة عن دراسات وسيناريوهات، تقول: إن المنطقة مهيئة لحدوث زلازل، وهذا صحيح، لكن لا يمكن الجزم بموعد حدوثه أو قوته كون علم الزلازل هو علم احتمالي.
ولفت الدبيك إلى السيناريوهات التي أجريت للمنطقة، وتحدثت عن مراكز زلازل، وقوى مختلفة تقدر الخسائر المادية بالمليارات، وانهيارات لمباني وبنى تحتية، وخسائر بشرية تتراوح بين 5 آلاف و16 ألف نسمة.
وبيّن الدبيك، أن الخسائر المتوقعة تعتمد على عدة عوامل تتمثل بالكثافة السكانية، وقوة الزلزال وعمقه، ونوعية التربة، ونوعية البناء، وإمكانات المؤسسات والمجتمع للاستجابة من عمليات الإسعاف، والإنقاذ والتعامل مع الكوارث الطبيعية.
ونوّه الدبيك إلى أن المناطق الأكثر احتمالاً لحدوث زلزال هي: شمال بحرية طبريا، وصدع الفارعة الكرمل، والأغوار، وشمال البحر الميت، ووداي عربة، جنوب البحر الميت.
ومن الجدير ذكره، أن منطقة شمال طبريا، تعرضت يوم أمس الأربعاء، لعدد من الهزات الأرضية الخفيفة، كان أولها الساعة الرابعة وخمسين دقيقة في التوقيت المحلي، حيث تصنف عادةً الهزّات الأرضية، التي تكون قوتها أقل من خمس درجات حسب مقياس (ريختر) بالضعيفة أو الخفيفة، وبالتالي لا تتأثر المباني بمثل هذا النوع من الزلازل، وتراوحت قوة الزلزال بين 2-4 درجات على مقياس (ريختر).
2018-07-05 2018-07-05
مصطفى أبو محمد