عساف: هدم (الخان الأحمر) قد تكون بعد ساعة أو أيام

wait... مشاهدة
عساف: هدم (الخان الأحمر) قد تكون بعد ساعة أو أيام

توقع وليد عساف، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، أن تتم عملية هدم منطقة (الخان الأحمر) من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في أي لحظة، لافتاً إلى أنها قد تكون الآن أو بعد ساعة أو بعد أيام، مؤكداً أن الاحتلال ينفذ عمليات تمهيد للطرق لدخول الجرافات إلى منطقة (الخان الأحمر)؛ لتنفيذ عمليات الهدم.

وذكر عساف في تصريح خاص : “إن عملية هدم منطقة (الخان الأحمر من عدمها، يعتمد على تجمع المواطنين في المنطقة، قائلاً: “إذا تجمع الفلسطينيون في المنطقة بشكل كبير، فلن يستطيع الاحتلال هدم المنطقة”.

وأضاف: “المواطنون يتوافدون الآن إلى المنطقة، ويمنعون الجرافات من العمل على هدمها، وأدعو كافة أبناء شعبنا للتوجه إلى المنطقة؛ للتصدي لعملية الهدم والتهجير القسري، خاصة أنها تزامنت مع عمليات هدم المنازل، التي نفذتها قوات الاحتلال في منطقة (أبو النوار)”.

وتابع: “لدينا قرار من المحكمة بعدم هدم بلدة (أبو النوار) و(الخان الأحمر)، ومع هذا فإن قوات الاحتلال، نفذت عمليات الهدم في (أبو نوار)، وتستعد لهدم (الخان الأحمر) في عمليات بلطجة كبيرة تستهدف السكان الآمنين”.

واستطرد بقوله: “الجريمة الكبرى، ستبدأ من منطقة (الخان الأحمر)، أما في بلدة (أبو نوار) فقد نفذت عمليات هدم فقط، وسيتم إعادة بناء ما تم هدمه”.

وفي السياق ذاته، أشار عساف إلى أن الاحتلال فشل في عمليات هدمه لعدة بلدات، وبالتالي فإنهم يحاولون تحقيق نجاحات في منطقة (الخان الأحمر)، وقد ينطلقون إلى مكان آخر.

وفيما يتعلق بالتحركات الفلسطينية، أوضح عساف، أن القيادة الفلسطينية، تواصلت مع محكمة الجنايات الدولية، ومؤسسات حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة والمؤسسات الدولية، معتبراً في الوقت ذاته، أن هناك قصوراً كبيراً من قبل المجتمع الدولي.

وشدد عساف، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمد الله، أكدا على وقوف القيادة الفلسطينية مع أبناء شعبهم في تمكين عملية البناء مرة أخرى.

2018-07-04 2018-07-04
ss