أخبار فلسطين

قيادي بفتح: رواتب الموظفين حق واستمرار الخصومات تصفية لحسابات غير وطنية

اعتبر أمين سر حركة فتح (إقليم رفح)، جلال شيخ العيد، أن استمرار الخصومات على رواتب الموظفين الحكوميين في قطاع غزة، يمثل عقاباً لحركة فتح وكوادرها وانتهاكاً للمعايير الإنسانية والأخلاقية والقانونية.
وأوضح شيخ العيد: إن الراتب ليس منة من أحد، بل هو حق، ومن يتجرأ على إعطاء أوامر باستمرار الخصومات، هو تجرأ على لقمة أطفالنا وفرحتهم وقتل البسمة والرأفة والحب والانتماء.
وتابع شيخ العيد: “أطفالنا سئموا الحال ومنذ عام بدون مصروفهم اليومي، ويمنون أنفسهم بأن القيادة قلبها عليهم، وأنها لن تتركهم فريسة، ولكن ما يحدث يؤكد أن الاستهداف لغزة وفتح وكوادرها بهدف الانتقام وتصفية حسابات غير وطنية ولا علاقة لها بإنهاء الانقسام؛ وإنما تجويع أولادنا وإذلالنا كابناء لفتح”، وفق تعبيره.
ودعا شيخ العيد، قيادات فتح للخروج عن صمتها لأن التاريخ لن يرحم استمرار صمتهم وخذلانهم لفتح وأهل غزة، معبراً عن استغرابه من حالة اللامبالاة بمعاناة أبناء السلطة الوطنية الفلسطينية، وابتعادهم عن توفير حليب أطفالنا وقوتنا اليومي.
وطالب القيادة والرئيس محمود عباس بتنفيذ قرار المجلس الوطني وقراره المعلن عبر التلفزيون، بصرف رواتب كاملة والمستحقات للموظفين في قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق