أخبار فلسطينرئيسي

اجتماع لأعضاء المجلس الوطني بغزة قريباً لبحث ملف رواتب الموظفين بغزة

من المقرر، أن يعقد أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني من قطاع غزة، خلال الأيام المقبلة اجتماعاً في غزة لبحث عدم تنفيذ إجراءات المجلس فيما يتعلق بالإجراءات المفروضة على القطاع وملف رواتب الموظفين الحكوميين بغزة.
وأوضح عضو المجلس الوطني، أمين سر هيئة العمل الوطني، محمود الزق، أن الأعضاء يدرسون مقترحاً لعقد اجتماع يهدف لبحث ملفي الإجراءات بغزة ورواتب الموظفين، مشيراً إلى أن الاجتماع يهدف إلى بحث الحلول المناسبة للملفين.
وتابع الزق: أنه من غير المقبول بعد صدور قرار من قبل المجلس الوطني والرئيس محمود عباس بصرف الرواتب كاملةً للموظفين بغزة، أن يتم صرفها بنسب متفاوتة وصلت مؤخراً لـ 50% من قيمة الراتب الأساسي، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني بغزة يحتاج لدعم صموده وتعزيز موقفه.
وبيّن الزق، أنه لم يتم تحديد موعد للاجتماع حتى اللحظة، وأن الاجتماع سيبحث الخطوات والقرارات الملائمة فيما يتعلق بملف رواتب الموظفين بغزة، خاصة في ظل نسبة الخصم العالية التي تطالب الرواتب شهرياً.
ولفت الزق، إلى أنه من غير المقبول في ظل الظروف التي يعيشها المواطنون في قطاع غزة استمرار صرف الرواتب بهذه النسبة، خاصة بعد قرار المجلس الوطني والرئيس محمود عباس بهذا الخصوص.
بدوره، قال عضو المجلس الوطني، نقيب الصحفيين الفلسطينيين، تحسين الأسطل، إنه يجري بحث عقد الاجتماع لأعضاء المجلس الوطني بغزة خلال الأيام القليلة المقبلة، منوّهاً إلى أن الاجتماع جاء بمبادرة عدد من أعضاء المجلس.
وذكر الأسطل، أن الهدف الرئيسي للاجتماع يتمثل في بحث ملف رواتب الموظفين، والخصومات التي تطال تلك الرواتب، خاصة بعد قرار المجلس الوطني رفع الإجراءات وصرف الرواتب كاملة.
يُشار إلى، أن المجلس الوطني الفلسطيني قرر في دورته الماضية نهاية نيسان/إبريل الماضي رفع الإجراءات عن قطاع غزة، فيما أعلن الرئيس محمود عباس أن خللاً فنياً حال دون صرف الرواتب وأنها ستصرف في قطاع غزة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق