أخبار فلسطين

سفارتنا في السويد تحيي ذكرى النكبة

أحيت سفارة دولة فلسطين لدى السويد مساء الخميس، ذكرى النكبة المستمرة منذ 70 عاماً، بإقامة معرض لوحات لثلاثة فنانين فلسطينيين من خلفيات وتجارب وأجيال مختلفة.

وشارك في المعرض الأستاذ مأمون الشايب وهو أستاذ فن متقاعد انتقل من مخيم اليرموك في دمشق الى السويد مؤخرا، والفنانة الشابة ملك مطر من مدينة غزة، والفنانة داليا ياسين وهي مواطنة سويدية من اصل فلسطيني.

وتميز المعرض بحضور وزيرة خارجية السويد مارغوت فالستروم وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة، ووزير الدفاع بيتر هولتكفيست وأعضاء السلك الدبلوماسي وسفيرة فلسطين لدى مملكة السويد هالة حسني فريز والمجتمع المدني السويدي وحشد من ابناء الجالية الفلسطينية.

وألقت الوزيرة فالستروم، كلمة شددت فيها على الصداقة والدعم المستمر والأهمية التي توليها السويد لفلسطين وقالت “سنستمر بالنضال معكم ومن أجلكم وكذلك سنعمل من خلال الاتحاد الأوروبي ومجلس الأمن لتحقيق حل الدولتين” مشيرة إلى التأثير السلبي لخطوة الإدارة الأميركية بنقل سفارة بلادها إلى القدس، على العملية السياسية، مؤكدة من ناحية أخرى ضرورة دعم “الأونروا”.

من ناحيتها، أكدت السفيرة فريز، على صمود الشعب الفلسطيني خلال سبعين عاماً من النكبة المستمرة التي سعت من خلالها اسرائيل للحكم على الشعب الفلسطيني بالنسيان والتشرد والظلم.

وفي ذات السياق، اكدت السفيرة فريز، أن الشعب الفلسطيني لم يسمح للظلم أن يكسر إرادته أو يثنيه عن المطالبة بحقوقه الوطنية في الحرية والاستقلال والعودة وانتصر لقيمه الانسانية دائما، ولهذا حظي بتضامن كل شعوب الارض وأحرارها.

كما أكدت فريز أهمية تحقيق العدالة من خلال المحاسبة وأن فلسطين، ومن هذا المنطلق قدمت إحالة رسمية للمدعية العامة في محكمة الجنايات الدولية عن الحالة في فلسطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق