اخترنا لكم

مراقبو بلدية اللد وعناصر شرطة يقتحمون إفطارا رمضانيا

اقتحم مراقبو بلدية اللد وعناصر من الشرطة الإسرائيلية، منزلا لعائلة عربية في المدينة، خلال تناول طعام الإفطار الرمضاني مساء أمس، الإثنين، واندلعت مشادات كلامية بين أفراد العائلة من جهة والمراقبين والشرطة من جهة أخرى.

وادعت الشرطة حين اقتحامها المنزل، أن “عددا من أفراد العائلة أغلقوا شارعا أمام السيارات العابرة، بسياراتهم الخاصة في الحي”.

وقال أحد أفراد العائلة إن “الشرطة لم تراع حرمة الشهر الفضيل، واقتحمت المنزل في وقت الإفطار في ساعات المغرب، وحاولوا الاعتداء علينا”

وأضاف أنه “ليست المرة الأولى التي تقوم البلدية وأفراد الشرطة بمثل هذه الاستفزازات، فقد حضروا سابقا مدعين ادعاءات فارغة، وهم يحاولون استفزاز أهل البيت دون سبب، عن طريق العربدة وكأنهم يأخذون القانون لأيديهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق