أخبار فلسطين

بحر: غزة وحدها وقفت ضد نقل السفارة ولن تسمح بتمرير صفقة القرن الأمريكية

شارك وفد برلماني برئاسة د. أحمد بحر النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني في تأدية واجب العزاء بشهداء مسيرة العودة الذين ارتقوا امس في قطاع غزة، بمشاركة النواب، محمد فرج الغول، جمال نصار، يونس الأسطل، سالم سلامة، والنائب عبد الرحمن الجمل.

ولفت د. بحر إلى أن غزة من خلال مسيرات العودة هي من وقفت وحدها ضد نقل السفارة الامريكية إلى مدينة القدس المحتلة، وغزة بفصائلها وقواها الوطنية لن تسمح بتمرير صفقة القرن الأمريكية.

واستهجن د. بحر أفدام قوات الاحتلال الاسرائيلي اطلاق النار الحي على المتظاهرين بسلمية ومعظمهم من الاطفال المشاركين في تلك المسيرات في الذكرى الـ 70 لنكبة فلسطين، مشدداً أن المسيرات لن تتوقف إلا بعد عودتنا إلى أرضنا التي
هجرنا منها.

رأى د. بحر، أن مسيرات العودة الكبرى تشكل أسلوباً نضالياً إبداعياً متميزاً لفضح وإحراج الاحتلال على الساحة الإقليمية والدولية، مضيفاً أن الاحتلال يعيش حالة من التخبط والارتباك أمام الجحافل الهادرة التي ستربض بكل قوة وشموخ أمام الأسلاك الزائلة غداً استعداداً ليوم العودة الكبرى بإذن الله.

وشدد أن يوم العودة إلى مدننا وقرانا التي هُجِّر منها شعبنا عام 1948م بات قريباً بإذن الله، لافتاً إلى أن صفقة القرن وكل المخططات والمؤامرات التي تستهدف النيل من حق العودة والقدس والمقدسات وتحاول سلب ومصادرة أرضنا الفلسطينية، سوف تفشل وتتحطم على صخرة ثبات وصمود شعبنا ومقاومته الباسلة بإذن الله.

وأوضح بحر أن حق العودة هو حق وطني مقدس لا تخضع مطلقاً للمساومة أو الابتزاز، داعياً شعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده إلى المشاركة الواسعة في مسيرات العودة الكبرى التي تشكل تحدياً لترامب والاحتلال والنواة الأولى لمشروع
العودة إلى أراضينا المحتلة عام 48، وكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق