أخبار فلسطين

الحكومة: الصمت الدولي يشجع إسرائيل على تنفيذ مخططتها العدوانية

أوضح المتحدث باسم الحكومة، يوسف المحمود، أن إحراق المخربين المستوطنين لمنزل عائلة المواطن ياسر أحمد دوابشة في قرية دوما خلال الساعات الماضية، تعد جريمة أخرى تضاف إلى سجل الجرائم الفظيعة التي تتحمل مسؤوليتها حكومة الاحتلال.

وتابع المحمود: إن الصمت الدولي المريب ودعم الرئيس الأميركي دونالد ترمب للاحتلال الاسرائيلي، يشجع حكومة الاحتلال على تنشيط كافة أذرعها ضمن مخططات العدوان على أبناء شعبنا العربي الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته.

وطالب المحمود، المجتمع الدولي بكافة مؤسساته ومنظماته بالخروج من حالة الصمت إزاء الجرائم الاحتلالية والتحرك باتجاه تطبيق القرارات والقوانين التي اتخذها من أجل الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، ومنع العدوان والفوضى في العالم .

وأضاف: “كل ما تقوم به سلطات الاحتلال ومجموعات المستوطنين تحت حمايتها إنما يناقض القوانين والتشريعات الدولية ويشكل اعتداءً فاضحاً عليها، وبالتالي فإن المطلوب من جهة إصدار القوانين والتشريعات الدولية الدفاع عنها وحمايتها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق