أخبار فلسطين

رأفت: المجلس الوطني اتخذ قراراً بأن أوسلو وما تبعها من اتفاقيات قد انتهت

كشف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، صالح رأفت، عن اجتماع للجنة سيُعقد بعد عودة الرئيس من جولته في أمريكا الجنوبية لاتخاذ آليات نهائية لتنفيذ قرارات المجلس الوطني وتوزيع دوائر المنظمة، لافتاً إلى أن اجتماع اللجنة أمس كان تشاورياً.

وفيما يتعلق بإضافة فصائل لعضوية التنفيذية، ولم تكن ممثلة في منظمة التحرير، أوضح رأفت، أنه تم اتخاذ قرار بإضافة كل من المبادرة الوطنية والجبهة العربية الفلسطينية واعتبارهما من فصائل المنظمة ليصار بعد ذلك لانتخاب ممثل عن كل منهما في عضوية التنفيذية، موضحا أنهما ستشاركان في اجتماع المجلس المركزي المقرر بعد انتهاء شهر رمضان المبارك.

وتابع رأفت: سيتم متابعة الحوار مع الجبهة الشعبية لضمان مشاركتها في جلسة المجلس المركزي القادمة، كما سنتواصل مع حركتي حماس والجهاد الاسلامي لتنفيذ المصالحة ودعوتهم للمشاركة في المجلس الوطني الجديد.

ولفت رأفت إلى القرار الذي اتخذه المجلس الوطني الحالي في دورته الثالثة والعشرين بتشكيل مجلس وطني جديد لا يتجاوز عدد أعضائه الثلاثمئة وخمسين بالانتخاب على قاعدة التمثيل النسبي الكامل وإن تعذر يتم تشكيله بالتوافق، مشدداً انه سيتم الاعلان عن تشكيل المجلس الجديد في اجتماع اللجنة التنفيذية والمجلس المركزي والذي سيعقد بعد شهر رمضان المبارك.

وبخصوص العلاقة مع الاحتلال، شدد رأفت أن سلطات الاحتلال أنهت اتفاقية أوسلو بعد تنصلها من الالتزامات التي حُددت بموجبه وما يترتب عليها، مشيراً إلى أن المجلس الوطني اتخذ قراراً بأن أوسلو وما تبعها من اتفاقيات قد انتهت.

وفي سياقٍ آخر، أكد رأفت على أنه تم التأكيد على وقف كل أشكال العلاقات مع الادارة الأمريكية الحالية ما لم تتراجع عن قرار نقل السفارة من تل أبيب إلى القدس، ودعوة العرب لتنفيذ قرارات القمم العربية التي دعت العرب لقطع العلاقات مع أي دولة تعترف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق