التفاصيل الجديدة : التي كشفتها صحيفة عبرية حول “صفقة القرن” ؟!

wait... مشاهدة
التفاصيل الجديدة : التي كشفتها صحيفة عبرية حول “صفقة القرن” ؟!

ذكرت صحيفة معاريف العبرية أنها حصلت على بعض تفاصيل خطة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب لحل الصراع الفلسطيني الاسرائيلي والمعروفة ” بصفقة القرن”.

ووفقا لمعاريف، فقد عرض الامريكيون على وزير جيش الاحتلال افيغدور ليبرمان الاسبوع الماضي خلال زيارته لواشنطن تفاصيل صفقة القرن والتي تشمل تنازلات “اسرائيلية” كبيرة، حيث تم تسليم مسودة صفقة القرن لــ “إسرائيل” وحثها على أن تقبل بالتنازلات بالخطة.

ووفقاً للخطة، أولاً تقوم سلطات الاحتلال بتسليم السلطة الفلسطينية المسؤولية عن مناطق شعفاط وجبل المكبر والعيسوية وابو ديس، مما يحول شرقي القدس لعاصمة فلسطين وتكون الاربعة احياء تحت السيادة الفلسطينية، وبذلك يتم فصل شرقي القدس عن غربها.

ثانيا، وعدت الولايات المتحدة الاحتلال الحصول على الدعم الكامل من البيت الابيض، بما يتعلق بالجهود المبذولة في برنامج ايران النووي، وتوفير غطاء دولي لــ “إسرائيل” ان قررت مهاجمة ايران بشكل مباشر، كما ستقدم ادارة ترامب دعماً عسكرياً غير محدودا للاحتلال، ومنحها اسلحة متطورة.

وفي ذات السياق كشف صحيفة إسرائيلية جزءا من عناصر “صفقة ترامب” حول القدس وهذه الخطوة تعتبر جزء من خطة التسوية التي من المتوقع أن يتم الكشف عنها بعد نقل السفارة.

وفقا لصحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، قال مسؤولون أمريكيون لوزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان خلال زيارته إلى واشنطن الأسبوع الماضي، إن إدارة ترامب ستطلب من “إسرائيل” الانسحاب من 4 أحياء عربية في شرقي القدس المحتلة التي ستكون عاصمة للدولة الفلسطينية وفقاً للصفقة.

وأفادت الصحيفة، اليوم الجمعة، بأنه تم تقديم نقل السيطرة على الأحياء (جبل المكبر، العيسوية، شعفاط وأبو ديس) إلى ليبرمان كقطعة واحدة فقط من خطة السلام الأكبر التي ظلت الإدارة الأمريكية تعمل عليها خلال العام الماضي.

وأوضحت الصحيفة، أنه من المتوقع أن تقبل إسرائيل، نقلا عن مسؤولون الامريكيون، الخطة بمجرد تقديمها على الرغم من “التنازلات المؤلمة المحتملة”.

وأفادت صحيفة معاريف العبرية، أن خطة التسوية الامريكية، تقضي أولا بنقل السيادة على أربعة أحياء في القدس الى السلطة الفلسطينية.

وهذه الاحياء هي: شعفاط، وجبل المكبر، والعيساوية، والقسم من أبو ديس الواقع داخل منطقة نفوذ بلدية العاصمة.

ومن جهة أخرى، قال دبلوماسي فرنسي لصحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن: “إن خطة ترامب تشمل إقامة دولة فلسطينية موزعة على أنقاض 40% من الضفة وستكون شرقي القدس عاصمة لها.

ومن المحتمل أن يكون نقل الأحياء في القدس للسلطة الفلسطينية هو المرحلة الأولى من تطبيق الخطة الأمريكية”. وبحسب الصحيفة فإن الخطة لا تشمل البلدة القديمة وسيتم الاعتراف بهذا الجزء كمنطقة دولية.

ورفض مكتب الوزير ليبرمان التعقيب على هذا النبأ.

وذكرت الصحيفة، أن ليبرمان التقى خلال زيارته لواشنطن مع غاريد كوشنير، صهر الرئيس دونالد ترامب وكبير مستشاريه ومستشار الأمن القومي جون بولتون، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ومبعوث الرئيس للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات.

وقد عمل كوشنر وغرينبلات على خطة سلام مع السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان العام الماضي، وقد تسربت تفاصيل قليلة منها.

وتأتي هذه التسريبات قبل أقل من أسبوعين من نقل السفارة الأمريكية رسميا إلى القدس في 14 مايو/ أيار الجاري.

ومن المتوقع الكشف عن الخطة الكاملة بعد وقت قصير من نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن في وقت سابق، أنه “لن يقبل بصفقة ترامب إذا لم تكن (القدس الشرقية) عاصمة لفلسطين”.

المصدر - وكالة نبض
2018-05-05 2018-05-05
أبو موسى