رئيسي

مفاجأة فجرتها “مصر” بملف المصالحة وأبلغت الرئيس بتفاصيلها؟!

كشفت مصادر مطلعة أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أبلغ نظيره الفلسطيني محمود عباس، خلال اتصال هاتفي جرى بينهما مساء الإثنين، لتهنئة الأخير للسيسي بفوزه في انتخابات الرئاسة المصرية، بأن مصر ستعرض خطة طريق لتطبيق اتفاق المصالحة.

وأوضحت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن اسمها لـ“وكالة نبض للأنباء”، أن الرئيس السيسي قدم رسالة تحمل خطة طريق من خلال مدير مكتب رئاسته والمكلف بإدارة جهاز المخابرات المصري اللواء عباس مصطفي كامل، الذي التقي الرئيس عباس عصر الثلاثاء بمقر المقاطعة برام الله.

وبيّنت أن خطة العمل تتضمن إنجاز المصالحة بين حركتي فتح وحماس في مدة أقصاها شهر، ثم البدء بالتحضير للإنتخابات الرئاسية والتشريعية بشكل متزامن.

وقالت المصادر: إنه “في حال عدم موافقة السلطة الفلسطينية أو حركة حماس على خارطة الطريق المقدمة، فإن المخابرات المصرية ستقوم بفرض المصالحة على الأرض بما تمتلكه من أدوات”.

وتابعت: “الرسالة تتضمن طلب من الرئاسة المصرية المصرية للرئيس عباس بعدم إتخاذ أي موقف أو قرار بحق غزة ومواطنيها هناك للرد على حادثة التفجير”، مشيرةً إلى إمكانية أن تذهب مصر إلى فرض معادلة جديدة في تعاملها مع القطاع للتخفيف من حالة الحصار الموجودة هناك.

ولفتت المصادر، إلى أن الرسالة تتضمن عقد لقاء بين الرئيس عباس وإسماعيل هنية بالقاهرة برعاية الرئيس السيسي، موضحةً أن اللواء عباس كامل سيرسل رسالة لقيادة حركة حماس قريباً بذات الشأن.

وأشارت إلى أن اللواء عباس كامل قال لـ”للرئيس عباس”: إن “ملف تمكين الحكومة أخذ وقتاً طويلاً وهناك رغبة من البعض لديكم بإحراج مصر ووضعها في موقف الضعيف الغير قادر على فرض الحلول على كل الأطراف المتصارعة على السلطة”.

كما قال اللواء كامل لـ”عباس”: إن “ملف المصالحة الفلسطينية سيشرف عليه الرئيس السيسي بنفسه وسيتم إنجازه خلال فترة وجيزة برضا أو رفض كلا الطرفين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق