أخبار فلسطين

ليبرمان يُطالب بإقالة صحفي إسرائيلي أعرب عن خجله لقتل الجيش للغزيين

أفادت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية: بأن مدير إذاعة الجيش الإسرائيلي شمعون الكابيتس، أجرى أمس، محادثة توضيح مع المذيع كوبي ميدان، في أعقاب المنشور الذي نشره، في نهاية الأسبوع، على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، والذي كتب فيه “اليوم، أشعر بالخجل لكوني إسرائيلياً”، وذلك رداً على قتل الجيش الإسرائيلي 16 فلسطينياً، على حدود قطاع غزة، في مسيرات (يوم الأرض).

وتعرض الصحفي ميدان، أمس، إلى انتقاد شديد من قبل وزير الجيش افيغدور ليبرمان، على خلفية منشوره.

وأضاف ليبرمان: “يخجلني أن لدينا مذيعاً من هذا النوع في إذاعة الجيش.. آمل أن يجري قائد الإذاعة فحصاً ويقوم بالمطلوب منه”، متابعًا: “من العار وجود ميدان في إذاعة الجيش، لكن هذا جزء من واقعنا.. إذا كان يشعر بالخجل فمن المناسب أن يستخلص الدرس ويترك الإذاعة”.

وأوضحت مصادر في إذاعة الجيش: إن ميدان شرح في محادثة التوضيح أنه كتب تعليقه ذاك في أعقاب نشر صور قاسية يوم الجمعة من “مسيرة العودة” على حدود قطاع غزة، وأوضح أنه “لم يخرج ضد الجنود، وبالتأكيد ليس كأب لجندي يخدم في الجيش حالياً”.

وتابع ميدان: أنه كتب التعليق على صفحته الشخصية على موقع (فيسبوك)، وليس على منبر يرتبط بالإذاعة، موضحًا: “صباح أمس اتضح أن الأحداث المتعلقة بالمسيرة مختلفة بعض الشيء”.

ورفضوا في إذاعة الجيش التعليق رسميًا على الموضوع، لكن جهات هناك ذكرّت بأن ميدان ليس موظفاً في الإذاعة، وإنما يتقاضى راتبًا مقابل برامج يقدمها.

ورغم أن ليبرمان حول رسائل واضحة، مفادها أنه سيسره رؤية ميدان خارج الإذاعة، إلا أن قائدها لم يقرر بعد ما إذا كان سيفصله أو يعلق عمله، ورفض ميدان التعقيب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق