أخبار فلسطين

الاحتلال يقمع مسيرة في قرية قصرة جنوب شرق نابلس

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر اليوم الجمعة، مسيرة توجهت إلى أراضي قرية قصرة جنوب شرق نابلس المهددة بالاستيلاء لزراعة الاشجار.

وكان أهالي قصرة قد أقاموا اليوم بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح” محمود العالول وممثلو الفصائل وعدد من الشخصيات صلاة الجمعة في أراضي القرية المهددة بالاستيلاء إحياء لذكرى يوم الأرض الثاني والأربعين.

وعقب صلاة الجمعة توجه الحضور لزراعة الأشجار جنوب القرية حيث تواجد عدد كبير من جنود الاحتلال الذين أطلقوا قنابل الغاز باتجاه المشاركين، لمنعهم من زراعة الاشجار.

يذكر أن قصرة شهدت خلال العشر سنوات الماضية اقتلاع اكثر من (2400) شجرة من أراضيها، وإعدام عشرات رؤوس الاغنام من قبل المستوطنين.

لكن أهالي القرية قاموا باستصلاح نحو (700) دونما من أراضيها وزراعتها بحوالي (12) ألف شجرة زيتون وحفر عشرات الآبار.

كما يذكر أن قصرة هي أول بلدة فلسطينية تشكل لجان حراسة للدفاع عن أراضيها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق