أخبار فلسطين

سلطات الاحتلال تخشى من تسلل الفلسطينيين عبر الحدود بمسيرات العودة

أوضحت صحيفة (يسرائيل هيوم) العبرية: أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، زار أمس، وحدة (نحشون) المكلفة بمرافقة الأسرى لمصلحة السجون الإسرائيلية، وذلك في ضوء السيناريو الذي يحاكي احتمال قيام الجيش الإسرائيلي، بتنفيذ اعتقالات جماعية في (مسيرة العودة) المتوقع تنظيمها يوم الجمعة المقبل.

وخلال الزيارة، لفت أردان إلى احتمال أن تصطدم الاعتقالات الجماعية بقرار المحكمة العليا المتعلق بتخفيف اكتظاظ السجناء في السجون الإسرائيلية، وقال إنه إذا ألح الأمر فسيعمل على صدور قرار حكومي يجيز استخدام أوامر الطوارئ، بما يتفق مع الأحداث إذا وقعت.

وفي ضوء (مسيرة العودة) في قطاع غزة، تستعد الشرطة ومصلحة السجون لتنفيذ اعتقالات جماعية للفلسطينيين واحتجازهم، حيث بدأت مصلحة السجون بالاستعداد لاستيعاب عدد كبير من الأسرى ونقلهم بطريقة منظمة إلى السجون.

وقال أردان، أمس: “خرجت بانطباع جيد حول قدرات ومهنية المحاربين والمحاربات في نحشون”.

وأوضح أردان: إن السيناريو الرئيسي للمسيرة هو تسلل فلسطينيين إلى إسرائيل، و”الجيش والشرطة التي نشرت مقرات في بلدات الجنوب، هم الذين سيقدمون الرد، فكل المعتقلين سيعتبرون معتقلين أمنيين، وسيتم التعامل معهم من قبل مصلحة السجون على أعلى المستويات”.

كما تستعد مصلحة السجون ليوم الأسير، الذي سيصادف بعد أقل من ثلاثة أسابيع، وذلك في ظل تهديد الأسرى بالإضراب عن الطعام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق