أخبار فلسطين

الصفدي: السلام يجب أن يُلبي حق الفلسطينيين بالحرية والدولة

قال “أيمن الصفدي” وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، أن الجامعة العربية، كلفت الوفد الوزاري العربي السداسي بالتواصل مع المجتمع الدولي، للحد من تبعات قرار الرئيس الأمريكي بشأن القدس، وحثه على الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين، ولإطلاق جهد فاعل لتحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

جاء ذلك، خلال لقاء جمعه مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، ووزير الخارجية تارو كونو، لافتاً إلى أن لطوكيو دوراً أساسياً في جهود تحقيق السلام، ما يجعلها محطة رئيسة لا بد من التواصل معها، ونقل وجهة النظر العربية لها.

وأوضح الصفدي: “إن السلام خيار استراتيجي عربي، وإن تحقيق السلام الشامل والدائم شرطه تلبية حق الفلسطينيين في الحرية والدولة”.

وحذر الصفدي من أن إجراءات إسرائيل الأحادية اللاشرعية هي التي تقوض حل الدولتين، وتكرس بيئة اليأس التي يعتاش عليها التطرّف.

كما حذّر من محاولات إسرائيل لفرض حقائق جديدة على الأرض في القدس.

وشدد الصفدي على أهمية الحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني في المقدسات الإسلامية والمسيحية التي يرعاها جلالة الملك عبد الله الثاني بصفته الوصي عليها.

وبين الوزير الأردني، أن القدس قضية من قضايا الوضع النهائي، يحسم مصيرها بالتفاوض المباشر، وفق قرارات الشرعية الدولية، وأن القدس الشرقية أرض محتلة، يجب أن تكون عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأشاد الصفدي بدعم اليابان لحل الدولتين، وتأكيدها على وضع القدس قضية من قضايا الوضع النهائي، يحسم مصيرها بالتفاوض المباشر، وفق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

بدوره، شدد كونو متانة علاقات التعاون والصداقة بين اليابان والأردن، مؤكداً على استمرار التعاون والتنسيق مع المملكة من أجل تطوير العلاقات الثنائية والعمل لتحقيق السلام.

 وقال كونو: إن الأردن شريك مهم لليابان وركيزة لجهود تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط.

كما بحث الصفدي ونظيره الياباني التحديات التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين.

وشكر وزير الخارجية كونو على الدعم الذي تقدمه اليابان لـ (أونروا) إذ إنها سابع أكبر داعم للوكالة، مؤكداً ضرورة استمرار المجتمع الدولي بتوفير المخصصات المالية اللازمة للوكالة، لتمكينها من المضي في تقديم خدماتها الحيوية للاجئين، وفق تكليفها الأممي.

ودعا الصفدي كونو إلى المؤتمر الدولي الذي ستنظمه المملكة بالتعاون مع جمهورية مصر العربية والسويد في الخامس عشر من الشهر الجاري في روما، لحشد الدعم لـ (أونروا).

من جهته، أكد آبي دعم بلاده لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين، الذي شدد الصفدي على أنه السبيل الوحيد لتحقيق السلام الشامل والدائم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق