أخبار العالمرئيسي

فضيحة كشفها المحقق مولر حول اسرار القرصنة الروسية لمصلحة ترامب

وجه المحقق العدلي الاتحادي المحقق مولر اتهاما الى رئيس الحملة الانتخابية بول مانافورت ومساعده ريك غيتز بعملية تبييض اموال بعد كشف وثائق مالية ثابتة عليهما من جهاز الـ اف. بي. اي وجهاز مكافحة تبييض الاموال واحالهما الى التحقيق وربما الى التوقيف بعد ثبوت عملية تبييض 75 مليون دولار في حسابات خارجية، اضافة الى التهرب من دفع ارباح على مبلغ 30 مليون دولار. ويمكن اعتبار رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب ومساعده اقرب الاشخاص الى فريق الرئيس الاميركي.
وهكذا وقع الرئيس الاميركي ترامب في صدمة ومشكلة كبيرة لان الـ 75 مليون دولار التي تم تبييض اموالها جاءت من اتفاق من دولة الامارات ومن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي باتفاق مع روسيا لقرصنة الانتخابات النيابية لمصلحة ترامب واسقاط المرشحة المنافسة هيلاري كلينتون.
وقد جاء هذا الخبر السريع عند منتصف الليل، اي ليل الخميس ـ الجمعة بواسطة صحيفة الدايلي مايل التي نشرت الخبر تحت عنوان خبر عاجل وسريع وأكيد.
ومعروف ان صحيفة الدايلي مايل هي صحيفة موثوق بها ودائما تعلن معلومات اكيدة من مصادر موثوق بها كما ان صحيفة يو. اس. اي توداي الاميركية كذلك واشنطن بوست كذلك نيويورك تايمز كذلك لوس انجلس تايمز كذلك تلفزيون اي. بي. سي. وان. بي. سي. وفوكس نيوز وهم 3 اهم تلفزيونات اميركية نشروا الخبر العاجل والسريع الذي صدر عن مكتب المحقق الاتحادي الجنائي مولر واصبح رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب ونائبه ليس فقط قيد التحقيق بل قد يتم اصدار مذكرة بتوقيفهما.
وهكذا دخل المحقق مولر الى الدائرة الضيقة في شأن قيام روسيا بقرصنة العملية الانتخابية الرئاسية في اميركا مقابل دفع اموال من محمد بن سلمان ودولة الامارات الى رئيس حملة ترامب الانتخابية ومعاونه على ان تصل هذه الاموال الى روسيا وقد قبضت روسيا هذا المبلغ عبر جهاز المخابرات الروسي وقامت روسيا بقرصنة شبكات التواصل الاجتماعي في بث رسائل الكترونية مرسلة الى المرشحة المنافسة للرئيس الاميركي ترامب وفيها فضائح ومعلومات خطرة ضد المرشحة هيلاري كلينتون، مما ادى الى نجاح العمل الروسي بتمويل اماراتي ومن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في انجاح الرئيس الاميركي ترامب وسقوط المرشحة المنافسة هيلاري كلينتون واستلام روسيا 100 مليون دولار نقدا من دولة الامارات، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اجتماع تم عقده في جزيرة في المحيط الهادىء خصصت له دولة الامارات 3 طائرات لنقل الوفد الروسي والوفد الاميركي ووفد الامارات والسعودية لتنسيق كامل العمليات المالية والقرصنة الالكترونية وكيفية تنفيذ الاتفاق.
وبالفعل تم تنفيذ الاتفاق وسقطت المرشحة هيلاري كلينتون ونجح الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
هنا يمكن القول ان المحقق مولر وصل الى الدائرة الضيقة حول رأس الرئيس الاميركي ترامب الذي بات محاصرا بفضيحة كبرى، وخصوصا ان نائب رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب اعترف بحصول العملية امام المحقق مولر.
هذا وكان الرئيس الاميركي ترامب قد اعلن انه سيمثل امام المحقق مولر لكن محاميه في البيت الابيض وهم خمسة طلبوا منه عدم المثول وارسال رسالة خطية، وعندئذ قرر الرئيس الاميركي ترامب عدم المثول امام المحقق مولر والتحقيق معه وقام بإرسال رسالة مكتوبة من قبل المحامين كي لا يقع الرئيس الاميركي ترامب في اي هفوة او غلطة اثناء طرح الاسئلة عليه لان المحامين اعتبروا ان طباع الرئيس الاميركي ترامب عفوية وقد يجيب بأجوبة يقع باخطاء فيها وتنكشف الاسرار كلها عنده.وجه المحقق العدلي الاتحادي المحقق مولر اتهاما الى رئيس الحملة الانتخابية بول مانافورت ومساعده ريك غيتز بعملية تبييض اموال بعد كشف وثائق مالية ثابتة عليهما من جهاز الـ اف. بي. اي وجهاز مكافحة تبييض الاموال واحالهما الى التحقيق وربما الى التوقيف بعد ثبوت عملية تبييض 75 مليون دولار في حسابات خارجية، اضافة الى التهرب من دفع ارباح على مبلغ 30 مليون دولار. ويمكن اعتبار رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب ومساعده اقرب الاشخاص الى فريق الرئيس الاميركي.
وهكذا وقع الرئيس الاميركي ترامب في صدمة ومشكلة كبيرة لان الـ 75 مليون دولار التي تم تبييض اموالها جاءت من اتفاق من دولة الامارات ومن محمد بن سلمان ولي العهد السعودي باتفاق مع روسيا لقرصنة الانتخابات النيابية لمصلحة ترامب واسقاط المرشحة المنافسة هيلاري كلينتون.
وقد جاء هذا الخبر السريع عند منتصف الليل، اي ليل الخميس ـ الجمعة بواسطة صحيفة الدايلي مايل التي نشرت الخبر تحت عنوان خبر عاجل وسريع وأكيد.
ومعروف ان صحيفة الدايلي مايل هي صحيفة موثوق بها ودائما تعلن معلومات اكيدة من مصادر موثوق بها كما ان صحيفة يو. اس. اي توداي الاميركية كذلك واشنطن بوست كذلك نيويورك تايمز كذلك لوس انجلس تايمز كذلك تلفزيون اي. بي. سي. وان. بي. سي. وفوكس نيوز وهم 3 اهم تلفزيونات اميركية نشروا الخبر العاجل والسريع الذي صدر عن مكتب المحقق الاتحادي الجنائي مولر واصبح رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب ونائبه ليس فقط قيد التحقيق بل قد يتم اصدار مذكرة بتوقيفهما.
وهكذا دخل المحقق مولر الى الدائرة الضيقة في شأن قيام روسيا بقرصنة العملية الانتخابية الرئاسية في اميركا مقابل دفع اموال من محمد بن سلمان ودولة الامارات الى رئيس حملة ترامب الانتخابية ومعاونه على ان تصل هذه الاموال الى روسيا وقد قبضت روسيا هذا المبلغ عبر جهاز المخابرات الروسي وقامت روسيا بقرصنة شبكات التواصل الاجتماعي في بث رسائل الكترونية مرسلة الى المرشحة المنافسة للرئيس الاميركي ترامب وفيها فضائح ومعلومات خطرة ضد المرشحة هيلاري كلينتون، مما ادى الى نجاح العمل الروسي بتمويل اماراتي ومن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في انجاح الرئيس الاميركي ترامب وسقوط المرشحة المنافسة هيلاري كلينتون واستلام روسيا 100 مليون دولار نقدا من دولة الامارات، وولي العهد السعودي محمد بن سلمان في اجتماع تم عقده في جزيرة في المحيط الهادىء خصصت له دولة الامارات 3 طائرات لنقل الوفد الروسي والوفد الاميركي ووفد الامارات والسعودية لتنسيق كامل العمليات المالية والقرصنة الالكترونية وكيفية تنفيذ الاتفاق.
وبالفعل تم تنفيذ الاتفاق وسقطت المرشحة هيلاري كلينتون ونجح الرئيس الاميركي دونالد ترامب.
هنا يمكن القول ان المحقق مولر وصل الى الدائرة الضيقة حول رأس الرئيس الاميركي ترامب الذي بات محاصرا بفضيحة كبرى، وخصوصا ان نائب رئيس الحملة الانتخابية للرئيس الاميركي ترامب اعترف بحصول العملية امام المحقق مولر.
هذا وكان الرئيس الاميركي ترامب قد اعلن انه سيمثل امام المحقق مولر لكن محاميه في البيت الابيض وهم خمسة طلبوا منه عدم المثول وارسال رسالة خطية، وعندئذ قرر الرئيس الاميركي ترامب عدم المثول امام المحقق مولر والتحقيق معه وقام بإرسال رسالة مكتوبة من قبل المحامين كي لا يقع الرئيس الاميركي ترامب في اي هفوة او غلطة اثناء طرح الاسئلة عليه لان المحامين اعتبروا ان طباع الرئيس الاميركي ترامب عفوية وقد يجيب بأجوبة يقع باخطاء فيها وتنكشف الاسرار كلها عنده.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق