رئيسي

بدون موافقة الرئيس.. تفاهمات جديدة أبرمها وفد “حماس” مع مصر لتحسين أوضاع غزة

قالت مصادر فلسطينية موثوقة لـ “الحياة” اللندنية، إن تفاهمات جديدة بين مسؤولين مصريين ووفد حركة “حماس” برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية الموجود في القاهرة منذ أسبوعين.

 وأوضحت أن مصر قررت خطوات للتخفيف عن غزة، بموافقة إسرائيل، وبالتنسيق مع «حماس»، ولو أغضبت الرئيس محمود عباس.

 وأشارت إلى أن المسؤولين المصريين، الذين استمعوا إلى شرح مفصل من قيادة الحركة عن الأوضاع المأسوية في غزة، قرروا العمل على تحسين الأوضاع الاقتصادية والمعيشية في القطاع، وتخفيف القيود الصارمة على حرية الحركة عبر معبر رفح الحدودي، على رغم الوضع الأمني المعقد والخطير في شبه جزيرة سيناء.

وبيّنت أن مصر ستُصدّر إلى القطاع الكثير من السلع والبضائع في شكل شبه دائم ودوري عبر بوابة صلاح الدين، الواقعة على الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع ومصر، والذي تُسيطر عليه الحركة، علماً أن السلطة ترفض إدخال البضائع عبر معبر رفح الذي تسيطر عليه.

وتوقعت أن تدُرّ هذه السلع المصرية ملايين الشواقل شهرياً على خزينة غزة، وتُمكن “حماس” من دفع جزء من رواتب موظفيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق