رئيسي

الخالدي: مبادرة الرئيس عباس حظيت باستجابة دولية واسعة

أوضح “مجدي الخالدي” المستشار الدبلوماسي للرئاسة: أن القيادة الفلسطينية، تلقت إتصالات عديدة عقب خطاب الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن، مشيراً إلى أن هناك استجابة وترحيباً دولياً واسعاً برؤية السلام التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس.

وشدد الخالدي، على ضرورة بدء العمل من هذه اللحظة مع جميع دول العالم التي تريد المشاركة بالمؤتمر الدولي للسلام، ووضع الجامعة العربية، ومنظمة التعاون الاسلامي، ودول الاتحاد الأوروبي، وروسيا، بصورة هذه التحركات والعمل مع الولايات المتحدة كأحد الاطراف التي يجب أن تكون حاضرة.

ورداً على إعلان الخارجية الامريكية، أن واشنطن ستدرس تأييد مشاركة دول أخرى في محادثات السلام، قال الخالدي: إن هذه خطوة في الإتجاه الصحيح مشدداً أهمية قبول الولايات المتحدة بالآلية متعددة الأطراف وبالمؤتمر الدولي والاعتراف بفلسطين دولة كاملة العضوية بالأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق