رئيسي

الخارجية تدعو الإدارة الأمريكية لالتقاط فرصة السلام التي وفرها الرئيس عباس

أوضحت وزارة الخارجية والمغتربين في ضوء الخطاب التاريخي الذي ألقاه الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن بالأمس، عممت وزارة الخارجية والمغتربين على سفراء وسفارات فلسطين، بضرورة التحرك الفوري والفاعل باتجاه مراكز صنع القرار، والرأي العام في الدول المضيفة، لوضعها في صورة ما تضمنه خطاب السيد الرئيس من مواقف وخطة لتحقيق السلام، باعتباره دفعة قوية لتجديد فرص تحقيق السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني عن طريق المفاوضات على أساس حل الدولتين.

 وأشارت الوزارة الى ضرورة وأهمية العمل على حشد وتعميق الإجماع الدولي الداعم للمواقف الفلسطينية، وضمن أولوياتها الراهنة الاعتراف بدولة فلسطين عضواً كامل العضوية في المنظومة الأممية.
وفي الوقت ذاته، أكدت الوزارة ضرورة فضح المواقف والسياسات الإسرائيلية المتعنتة والمعادية للسلام، خاصة عمليات تعميق وتوسيع الاستيطان في أرض دولة فلسطين، ومخاطرها على فرص تحقيق السلام.

وفي السياق، تدعو الوزارة في بيان لها وصل “دنيا الوطن” نسخة عنه، الإدارة الأمريكية لالتقاط فرصة السلام الحقيقية التي وفرها خطاب السيد الرئيس محمود عباس أمام مجلس الأمن، والتفاعل معها بشكل إيجابي، خاصة فيما يتعلق بتوسيع دائرة الرعاية الدولية لعملية السلام، وتحقيق التزامها المتوازن بمرجعياتها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق