أخبار العالم

قطر تُعلن رسمياً موقفها من القمة العربية التي ستُعقد بالسعودية

أوضح وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه لا تُوجد مؤشرات إيجابية لحل الأزمة الخليجية، مؤكدًا اقتصار مساعي الحل على جانب الولايات المتحدة.

وقال آل ثاني، عقب عرضه للسياسة الخارجية لقطر أمام مجلس الشورى، أنه “لا مؤشرات إيجابية من دول الحصار، بل تمضي من تصعيد إلى آخر، مبينًا أنها تحضر لموجات جديدة من التصعيد المستقبلي، وأنها كانت تأمل أن تنهار قطر، لتأتي بنظام آخر”.

وبحسب صحيفة (الشرق) القطرية، فقد نقلت عن الوزير قوله: بالنسبة للقمة العربية المقبلة، أعلن وزير الخارجية القطري، أن بلاده ستحضر القمة العربية المقبلة، بغض النظر عن مكان انعقادها.

وأضاف: “والدولة التي ستستضيف هذه القمة، إن كانت من دول الحصار، ولم توفر الإجراءات اللازمة، فستكون هي المخالفة وليست قطر”.

وأعلنت السعودية استضافة القمة العربية المقبلة، عقب اعتذار الإمارات، وجرت العادة عقد القمة في آذار/ مارس من كل عام، غير أنه لم يُعلن رسمياً بعد عن موعد القمة المقبلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق