أخبار فلسطين

تفاصيل.. بُشريات سارة تزفها القاهرة للشعب الفلسطيني خلال أيام؟!

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة أن القاهرة تعتزم إصدار بياناً حول لقاءات رأب الصدع بين حركتي فتح وحماس، والتي تقودها المخابرات المصرية برئاسة اللواء عباس كامل، لتطبيق تفهامات 12 أكتوبر.

وأكدت المصادر أن مصر ستعلن للشعب الفلسطيني عبر بيان يتلوه متحدث باسم المخابرات المصرية، أنه ونتاج للقاءات مكثفة قد تمكنت من إقناع حركتي فتح وحماس بتطبيق كافة البنود المتفق عليها، وإنهاء الخلافات القائمة بين كلا الطرفين على كافة الملفات بما فيها الأمن وعملية دمج الموظفين.

وتوقعت أن تعلن مصر أن وساطتها بين الرئيس محمود عباس والنائب محمد دحلان، قد أفضت لتقريب وجهات النظر وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني برمته، حيث سيتم بحث كافة الملفات مع وفود الأطراف الثلاثة “حماس، فتح، تيار دحلان”.

وأشارت إلى أن وفداً من حركة فتح برئاسة عزام الأحمد، وعضوية “ماجد فرج، روحي فتوح، حسين الشيخ” سيصل القاهرة خلال الأيام القادمة، لبحث كافة الملفات مع الوسيط المصري، مع إمكانية ترتيب لقاء مشترك مع وفد حركة حماس.

وبيّنت أن الإعلان عن وساطة لرأب الصدع بين الرئيس ودحلان أو أية لقاءات تجري في هذا السياق، ستكون بمعزل عن لقاءات المصالحة مع وفد حركة حماس، بحيث يتم بحث كافة الملفات بشكل منفصل، لحين الإعلان عن إعادة ترتيب البيت الفلسطيني ككل برعاية مصرية.

وأوضحت أن المخابرات المصرية أبلغت المتواجدين في القاهرة من حركتي فتح وحماس بأن وفد مصر الأمني سيتواجد في قطاع غزة خلال المرحلة المقبلة، للوقوف على عثرات المصالحة، والاطلاع على أهم المعيقات التي حالت دون تطبيق بنود الاتفاق.

وأكدت المصادر، أن مصر حريصة على إنهاء معاناة غزة التي تفاقمت مؤخراً بأي شكل كان، وأن رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، أكد على ضرورة إنهاء كافة أزمات غزة التي تتفاقم يوماً بعد يوم.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق