أخبار فلسطين

الزهار: أي ثورة إصلاحية عربية ستنهض بمشروع تحرير القدس

قال الدكتور محمود الزهار عضو المكتب السياسي لحركة (حماس): إن أي حل للمنطقة، سيعطي فرصة لزيادة النفوذ الإسرائيلي، لتدمير إمكانيات الأمة، وسيؤدي لهجرة المسلمين والفلسطينيين العرب، موضحاً بأن أي ثورة إصلاحية في الدول العربية، ستنهض بمشروع تحرير القدس.

وقال خلال ندوة بعنوان (القدس بين الشريعة والقانون): أن الثوابت كالأرض والإنسان والعقيدة والمقدسات، مُست من خلال الاعتداء على القدس، لافتًا إلى أن القدس جزء من الإسلام، عاصمة وحامية للوطن، إذا سقطت أصابت كل الشعب.

وأشار الزهار، أن الآثار السياسية التي تواجه القدس، وخاصة بعد قرار ترامب، هي انتزاع جزء عظيم من الأراضي الفلسطينية، وخلق كيان سياسي أجنبي استعماري في الأرض الإسلامية؛ لتغيير هوية المنطقة.

وتابع، بأن ما يخطط للقدس، سيخلق حالة من الانقسام بين الشعوب العربية وحكامها، مؤكداً بأن المنطقة لن تشهد هدوءاً ما دامت القدس محتلة.

وذكر الزهار أن الآثار الخطيرة لهذا القرار على السكان في القدس، وأبرزها: فقدان حقهم في الأرض، واللجوء للهجرة منها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق