أخبار العالم

ظريف يصف خطاب نتنياهو بميونخ بـ”السيرك الهزلي”

وصف وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، امس، خطاب رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، في مؤتمر ميونخ بـ”السيرك الهزلى”، مشيرا إلى أن إسرائيل تتخذ العدوان سياسة لها وهى مسئولة عن أعمال الانتقام الجماعية ضد جيرانها والتوغل اليومي في سورية ولبنان.

وقال وزير الخارجية الإيراني، إن إسقاط طائرة إسرائيلية مقاتلة بعد قصفها موقعا إيرانيا في سوريةا حطم” ما يعرف باستعصاء إسرائيل على القهر“.

وأضاف ظريف أمام المؤتمر” إسرائيل تتخذ العدوان سياسة ضد جيرانها“متهما إسرائيل بارتكاب” أعمال انتقام جماعية والتوغل اليومي في سورية ولبنان“.

وتابع معلقا على إسقاط الطائرة الإسرائيلية في العاشر من شباط/فبراير” الخطاب برمته كان يحاول تفادي القضية… ما حدث في الأيام القليلة الماضية هو انهيار ما يعرف باستعصاء إسرائيل على القهر“.

وفي وقت لاحق اليوم، قال نتنياهو إن “إسرائيل ستتحرك ضد إيران وليس ضد وكلائها فحسب في الشرق الأوسط إذا لزم الأمر”، مؤكدا مرة أخرى أن طهران تمثل أكبر تهديد للعالم.

وأضاف نتنياهو في كلمة أمام مؤتمر ميونخ للأمن، بينما كان يمسك بقطعة مما يقول إنها طائرة إيرانية بدون طيار بعد دخولها المجال الجوي الإسرائيلي هذا الشهر: “إسرائيل لن تسمح للنظام بلف حبل الإرهاب حول عنقنا، لا تخبروا إسرائيل”، وأضاف “سنتحرك إذا لزم الأمر ضد إيران نفسها وليس ضد وكلائها فحسب”.

وأكد وزير الخارجية الايراني، أن الأمن الجماعي هو المطلوب لمنطقة الشرق الأوسط، وليس محاولة فرض هيمنة طرف واحد أيا كان. وأضاف: “بعض الدول دعمت التنظيمات المتطرفة في سورية، ومن ثم حولوا البلاد إلى دمار تحت غطاء محاربة المنظمات التي دعموها ومولوها”.

ووصف الوزير الإيراني سياسية إسرائيل في المنطقة بـ”العدوانية تجاه جيرانها”، وقال إن “إسرائيل تتدخل يوميا في سورية وفي لبنان”. وأضاف إن “إسرائيل لطالما استعملت العدوانية كسياسية ضد الدول المجاورة لها فهي تتدخل يوميا في سورية وفي لبنان، وحين أسقط السوريون طائرة إسرائيلية، تصرفت إسرائيل وكأن كارثة قد حدثت”. وأضاف ظريف: “الكارثة الفعلية هي سياسية العدوانية، فمشكلة إسرائيل هي سياساتها العدوانية، ومهمتها هي الاحتلال”.

والتقى ظريف المنسقة السابقة للسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون. وجاء اللقاء على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن وفي إطار المشاورات السياسية للوزير ظريف في ميونيخ. يذكر أن اشتون كانت منسقة السياسية الخارجية في الاتحاد الأوربي منذ عام 2009 حتى عام 2014.

وجاء اللقاء الذي حضره ايضا مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي على هامش مؤتمر ميونيخ للأمن، وفي إطار المشاورات السياسية للوزير ظريف في ميونيخ.

الى ذلك، التقى ظريف اليوم، أعضاء منظمة ‘ذا إلدرز’ الدولية على هامش مؤتمر ميونيخ الأمني، وبحث معه حول القضايا الإقليمية والدولية المختلفة.

منظمة ‘ذا إلدرز’ الدولية الحقوقية (أهلية مقرها لندن)، أسسها رئيس جنوب إفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا عام 2007، ويترأس إدارتها حاليا كوفي عنان وغالبية أعضائها من المدافعين عن السلام وحقوق الإنسان وكبار القادة السابقين في الدول أو المنظمات الدولية.

وكان وزير الخارجية قد التقى قبل ذلك نظيريه الارميني ادوارد نعلبنديان والجورجي ميخائيل جان ليدزه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق