أخبار العالم

مؤتمر ميونخ للأمن: عرض المخاطر دون طرح حلول كافية

أقر رئيس مؤتمر ميونخ للأمن، فولفغانغ إيشينغر، أن المشاركين في المؤتمر طرحوا المخاطر والمشاكل المتعلقة بالأمن وفي العالم وكل الأمور المتصلة به، دون أن يطرحوا حلولًا كافية أو خطوات عملية يمكن أن “تؤدى لتحسن في وجهات النظر القاتمة للعالم”.

وجاء تلخيص رئيس المؤتمر خلال فعاليات اختتام المؤتمر، الذي انتهى امس، بعد ثلاثة أيام من النقاشات والخطابات، حيث شارك في المؤتمر نحو 600 شخص في مناقشة السياسات الأمنية والدفاعية في العالم، بينهم 21 رئيس دولة وحكومة، و75 وزير خارجية ودفاع.

وقال إيشينغر في كلمة مقتضبة، إنه “على مدار 3 أيام، استمعنا للأخطاء التي تحدث في العالم، والأخطار التي تواجهنا. وماذا يجب أن تجنبه مستقبلًا”.

وأضاف في محاولة لتقييم المؤتمر: “لكننا لم نستمع بالقدر الكافي لخطابات تضع خطوات محددة يمكن أن تؤدى لتحسن في وجهات النظر القاتمة للعالم في الوقت الراهن”.

ويعتبر كلام إيشينغر إشارة واضحة إلى أن المؤتمر لم يقدم حلولًا لمشكلات العالم، بالشكل الكافي.

وفي بداية المؤتمر، حذر إشينغير من إمكانية نشوب حرب أو مواجهات عسكرية بين عدد من القوى العظمى دون أن يحددها، في الوقت الذي تتصاعد فيها حدة التوتر بين أميركا وروسيا في سورية بعد قصف أميركي لعناصر موالية لروسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق