اخترنا لكم

الوفاق: لا نعتقد أن وائل يونس سيتمسك بمقعد ليس من حقه

قال عضو لجنة الوفاق الوطني، ماجد صعابنة، في حديث لـ”عرب 48″ أن “لجنة الوفاق الوطني ليست في حالة تواصل مع الحركة العربية للتغير، وذلك لرفض العربية للتغيير الاعتراف بدور لجنة الوفاق، وفقا لما صرحته في هذا السياق”.

ماجد صعابنة

وأكد صعابنة أن “الاستقالات في القائمة المشتركة لم تحدث أصلا حتى يدخل وائل يونس إلى الكنيست، وإنما قُدّمت استقالات النواب من أجل دخول المربية نيفين أبو رحمون (التجمع)، وإلا لما كانت المشتركة أصلا بحاجة لاستقالة عبد الله أبو معروف”.

*هل طرح على العربية للتغيير استقالة وائل يونس؟

صعابنة: كما ذكرت لا تواصل بين لجنة الوفاق الوطني والعربية للتغيير، ولكن ما نقوله إن ما كانت العربية للتغيير تطرحه بأنهم مستعدون للذهاب في سيارة واحدة تضم 3 أعضاء لتقديم الاستقالات من أجل دخول أبو رحمون للكنيست لا حاجة له اليوم، إذ يجب أن يسافر شخص واحد هو وائل يونس لتقديم استقالته من الكنيست.

*من يتواصل مع العربية للتغيير…؟

صعابنة: هناك مركبات في القائمة المشتركة هي التي تتواصل مع العربية للتغيير. نحن من جانبنا نقدر كافة مركبات المشتركة ونقدر العربية للتغيير، ونقف على مسافة واحدة من كافة مركبات القائمة المشتركة ونحترم كل من نفذ التناوب.

*برأيك، هل سيستقيل وائل يونس؟

صعابنة: وائل يونس ابن عائلة كريمة ورجل محترم، لا أعتقد أنه سيتمسك بمقعد ليس من حقه. أقول بوضوح إنه أيضا عندما استقال أسامة السعدي فقد استقال كي يصل المقعد لنيفين أبو رحمون وليس لوائل يونس، ولذلك نرجو أن ينتهي هذا الملف سريعا.

*هل طلب منكم التدخل حاليا في قضية استقالة وائل يونس من المركبات الأخرى؟

صعابنة: لغاية الآن، لم يطلب منا التدخل في قضية استقالة وائل يونس، ولكن ما رشح عن العربية للتغيير أن دور لجنة الوفاق انتهى رغم أن آخر جلسة عقدناها مع العربية للتغيير عندي في البيت عندما قدم السعدي استقالته للوفاق، فهم يعترفون بدور الوفاق من جهة ومنذ استقالة السعدي هناك تصريحات أن دور الوفاق انتهى. ما نطلبه، الآن، هو تنفيذ الاستقالة ليس حبا أو تقربا من التجمع إنما هي قضية حقوق. استقال عضوا كنيست من الجبهة وكذلك استقال إبراهيم حجازي من الحركة الإسلامية لإتاحة دخول أبو رحمون، واليوم وائل يونس مُطالب بالاستقالة.

*يونس صرح في حديث سابق لنا أنه لم يتم الحديث عن استقالة؟

صعابنة: كلي أمل أن تقدم هذه الاستقالة قبل أن يتوجه إليه أي طرف. وأقول مجددا إن أسامة السعدي لم يستقل ليمنح المقعد للجبهة أو الإسلامية ولا للعربية للتغيير وإلا لما كان عليه أن يستقيل أصلا لكنه استقال لكي يصل هذا المقعد للتجمع، كما توضّح اتفاقية تشكيل القائمة المشتركة أن عند حدوث أي إشكال في التنفيذ يعود الأمر إلى لجنة الوفاق بالتشاور مع مركبات القائمة المشتركة كمرجعية للتطبيق، والأحزاب الأربعة توافقت على تقديم الاستقالات لإتاحة دخول نيفين أبو رحمون للكنيست، وهي تضحية للحفاظ على القائمة المشتركة، ومن لا يريد أن يحافظ على القائمة المشتركة فليفعل ما يشاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق