أخبار فلسطين

المنظمات الأهلية: موازنة الحكومة لا توفر موازنة تشغيلية لـ (397) مدرسة بغزة

حذر قطاع التعليم في شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية والائتلاف التربوي الفلسطيني، من تدهور الوضع التعليمي في المدارس الحكومية في قطاع غزة، وذلك نتيجة لعدم توفير موازنة تشغيلية لـ (397) مدرسة حكومية، منتشرة في قطاع غزة، والذي من شأنه التأثير سلباً على جودة الخدمات التعليمية المقدمة لـ (253,263) طالباً وطالبة، مما قد يؤدي إلى زيادة معدلات التسرب الدراسي.

وشدد قطاع التعليم في الشبكة والائتلاف التربوي على الحق في التعليم لجميع أطفال فلسطين أينما تواجدوا، باعتباره حقاً أصيلاً مكفولاً في كافة القوانين الفلسطينية، فإنهما يدعوان كافة الأطراف الفلسطينية إلى تحييد العملية التعليمية من أية صراعات نتيجة الانقسام السياسي.

ودعا الائتلاف التربوي وقطاع التعليم في الشبكة وزارة التربية والتعليم إلى إيجاد آليات فاعلة لضمان توفير الدعم المالي واللوجسيتي اللازم من أجل استمرار سير العملية التعليمية في كافة المدارس الحكومية في قطاع غزة، وعدم تدهور الوضع وتهديد 253,263 طالباً وطالبة بالانقطاع عن التعليم، والمساس بقدرة الأطفال الفلسطينيين على الوصول إلى تعليم أساسي عالي الجودة، يساعدهم على اكتساب المعرفة والمهارات الملائمة التي تتيح المجال لهم لأن يصبحوا مواطنين مساهمين في تنمية مجتمعهم.

وأعاد الائتلاف التربوي وقطاع التعليم في الشبكة التذكير بالتحذير الذي أطلقه سابقاً حول تقليص الدعم لـ (أونروا)، والذي من شأنه إجبارها على تقليص ووقف خدماتها الإنسانية الأساسية المقدمة للاجئين الفلسطينيين في المخيمات الفلسطينية، ومن بينها خدمات التعليم، مما يعني تفاقم الأزمة على جميع الأطفال الفلسطينيين والمس بحق التعليم لأكثر من نصف مليون طفل فلسطيني، يعيشون في قطاع غزة، ويلتحقون بالمدارس هناك.

وطالب الطرفان المانحين بالإسراع في توفير التمويل اللازم لاستمرار العملية التعليمية في قطاع غزة، والتدخل العاجل من أجل ضمان عدم تدهور الوضع التعليمي في قطاع غزة، لما فيه إنقاذ لمستقبل الأطفال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق