أخبار فلسطين

قراقع: الأسرى الإداريون يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال

أوضح عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين: إن الأسرى الإداريين البالغ عددهم (500) أسير، يواصلون منذ 15/2/2018 مقاطعة محاكم الاعتقال الإداري بكافة مستوياتها من التثبيت والاستئناف والمحكمة العليا، في خطوة نوعية مهمة لأجل إنهاء سياسة الاعتقال الإداري التعسفية، التي تحولت إلى عقاب جماعي بحق الأسرى وسياسة انتقامية، شملت كل فئات الشعب الفلسطيني.

وقال قراقع: الأسرى قرروا عدم الاعتراف بشرعية محاكم الاحتلال، كونها محاكم صورية وشكلية، وتصادق تلقائياً على أوامر الاعتقال الإداري، وعلى ما يسمى الملفات السرية، وتفتقد إلى إجراءات المحاكمة العادلة.

وذكر قراقع أن قضاة المحاكم، يوافقون دائماً على طلب النيابة، فرض السرية على الأدلة والبينات التي تعرضها أمامهم، وبذلك يحول القضاة الاستثناء في أوامر الاعتقال الإداري إلى قاعدة، تحرم المعتقلين من حق الدفاع عن أنفسهم.

وقال قراقع، أن 3500 حالة اعتقال إداري منذ تشرين الأول/ أكتوبر 2015 ما بين جديد وتجديد، وأن نسبة إلغاء أمر الاعتقال الإداري بسيطة، تكاد تساوي صفراً.

وطالب قراقع بدعم هذه الخطوة القانونية المهمة على كافة المستويات القانونية والسياسية والتحرك لإلزام إسرائيل كسلطة محتلة باحترام كرامة وحقوق الأسرى.

تصريحات قراقع، جاءت عقب زيارات ميدانية لأسرى محررين وعائلات أسرى في محافظة جنين ونابلس وأريحا، بمشاركة وفد من الهيئة ونادي الأسير وأهالي الأسرى والأسرى المحررين في المحافظة.

وقد تم زيارة كل من: عبد الحكيم صالح موسى  الذي قضى 20  سنة من مركة، والأسير المحرر عاهد موسى الذي قضى 19 سنة من مركة، والأسيرة المحررة أمل جمال قبها التي قضت سنة ونصفاً من أم الريحان، والأسير المحرر داود محمد الزبيدي، الذي قضى أربع سنوات ونصفاً من مخيم جنين، والأسير بلال ذياب من كفر راعي، الذي جُدد له الإداري عدة مرات، وكان مضرباً عن الطعام، والأسير المحرر محمد سليمان مرشود، الذي قضى 12 سنة من جنين، والأسير المحرر فؤاد غبارية، الذي أمضى 5 سنوات من جنين، والأسير المحرر صهيب زقيلي، الذي قضى 5 سنوات في السجون من كفر كود قضاء جنين، والأسير المحرر فارس فريحات، الذي أمضى 15 سنة في السجون من اليامون، والأسير المحرر سليم سليمان هزهوزي، وقضى 5 سنوات في السجون من عابا- قباطية، وذوي الأسير قصي حمدية محكوم 28 سنة، أمضى 16 من اليامون، وذوي الأسير زعل عباهرة من اليامون محكوم 14 سنة، أمضى 12 سنة، وهو ابن شهيد وأخوه شهيد، وتوفيت والدته خلال وجوده في الأسر، وذوي ووالد الأسير رائد السعدي من السيلة الحارثية، أمضى 30 سنة وهو عميد أسرى جنين، والمصاب المحرر مبرووك جرار في مستشفى رفيديا، نتيجة عضة كلاب الجيش خلال اعتقاله، و الأسيرة المحررة ابتسام كعابنة، التي أمضت سنة ونصفاً من عقبة جبر- أريحا، والأسير المحرر خليل أبو حاشية، الذي أمضى 15 سنة وهو من سكان بلاطة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق