اخترنا لكم

أخطر اتفاق عسكري سرّي بين روسيا وسوريا

ذكرت معلومات وردت من مصادر موثوقة في الكرملين وتحدث عنها بشكل جزئي وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الذي قال ان روسيا ستبقى في سوريا الى الابد. وذكر موقع كوزمونكس الروسي العسكري المختص بالشؤون الاستراتيجية ان هناك بندا سريا لا يمكن الكشف عن كامل تفاصيله لكن عندما وقّع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاتفاق التاريخي مع الرئيس الأسد على تقديم سوريا للجيش الروسي في سلاح الجو وسلاح البحرية قاعدة حميميم الضخمة قرب اللاذقية التي تتسع لـ 220 طائرة حربية مع مساحة 36 مليون متر مربع، إضافة الى تقديم سوريا لسلاح البحرية الروسي القاعدة البحرية الكبرى في مدينة طرطوس بعرض 12 كلم مع وجود 6 ارصفة ترتكز عليها 32 بارجة بحرية روسية مع 6غواصات ثلاث غواصات منها نووية مع إعطاء 45 مليون متر مربع في سهل طرطوس من اجل انشاء الأبنية والمنازل والحدائق ومنتجعات وفنادق ومطاعم وشبه ثلاث قرى روسية لاستقبال العائلات الروسية التي هي من أقارب العائلات الروسية التي ستقيم في طرطوس وحميميم، ويصل عدد جنود الجيش الروسي الى 48 الف جندي روسي من طيارين وفنيين للطائرات ومهندس طيران ومسؤولين عن قطع الغيار ومشاغل صيانات الطائرات في حميميم وعددهم 8 الاف طيار وفني وتقني اضافة الى 4 الاف جندي إضافي لحماية القاعدة من كل الجهات، وبالتالي يكون عدد الضباط والطيارين والمهندسين والفنيين وقوة حماية القاعدة العسكرية مع إقامة تحصينات وضع دبابات ورشاشات لحماية القاعدة ويصل عددهم الى 12 الف ضابط وطيار وفني ومهندس وأصحاب مشاغل الصيانة وقطع الغيار إضافة الى 4 الاف ضابط وجندي مع دبابات ومدفعية ورشاشات ثقيلة لحماية قاعدة حميميم إضافة الى 9 منظومات دفاع من طراز اس 400 تمنع أي هدف جوي سواء كان طائرة حربية ام صاروخ من ضرب القاعدة العسكرية الروسية في حميميم حيث ستقيم بصورة منتظمة 150 طائرة حربية مقاتلة من طراز سوخوي مع 50 طائرة معترضة بالجو من طراز ميغ 35 إضافة الى 10 طائرات استراتيجية يو -22 ، مع حوالى 40 طائرة هليكوبتر حيث ستصبح قاعدة حميميم الروسية العسكرية اكبر قاعدة  في الشرق الأوسط ومنطقة اسيا الوسطى، اما القاعدة البحرية في طرطروس ولها 6 ارصفة تسع 35 بارجة بحرية مع حاملتي طائرات هليكوبتر حربية مع 3 غواصات نووية من اصل 6 غواصات، إضافة الى إقامة 28 الف جندي روسي في القاعدة البحرية ام في البوارج البحرية الروسية التي ستقوم بدوريات من شاطئ سوريا الى شاطئ مصر الى عمق البحر المتوسط وصولا الى مقابل فرنسا وإيطاليا، ثم لاحقا اصافة 30 بارجة ومدمرة حربية روسية كي يصبح الاسطول الروسي في قاعدة طرطوس بحجم 60 بارجة ومدمرة مع حاملتي طائرات هليكوبتر روسية مع 6 غواصات 3 منها نووية وبذلك يصبح الاسطول الروسي في البحر الأبيض المتوسط بذات القوة لا بل اقوى من الاسطول الأميركي السادس الذي يتمركز في البحر الأبيض المتوسط.

 الاتفاق السري بين روسيا وسوريا الاستراتيجي

يتضمن البند السري بين روسيا وسوريا والذي وقع عليه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس السوري بشار الأسد على ان تقوم روسيا بحماية نظام الرئيس السوري بشار الأسد امام أي هجمات أميركية ام منظمات تكفيرية ام هجوم تركي او إسرائيلي على مستوى خوض حرب لتغيير النظام في سوريا ويتعهد الرئيس بوتين رئيس روسيا بوضع كامل طاقة الجيش الروسي للدفاع عن نظام الرئيس بشار الأسد لمدة غير محدودة ومفتوحة قد تصل الى 50 سنة، انما طبعا الأمور مرتبطة باستمرار وجود الرئيس بوتين واستمرار وجود الرئيس الأسد عبر حياة الرئيس بوتين وحياة الرئيس الأسد واعمارهما، لكن الاتفاق على حماية سوريا بواسطة الجيش الروسي هو اتفاق دولة الى دولة وليس اتفاق شخص الرئيس الروسي بوتين مع شخص الرئيس السوري بشار الأسد، وتتعهد روسيا باستعمال كامل الأسلحة التي يملكها الجيش الروسي الاستراتيجي وحتى السلاح النووي للدفاع عن سوريا مقابل ما حصلت عليه روسيا على الشاطئ السوري من اكبر قاعدة جوية في الشرق الأوسط وآسيا واكبر قاعدة بحرية عسكرية روسية على الساحل السوري مع مساحة 100 مليون متر مربع وإقامة ابنية لسكن 48 الف ضابط ورتيب وجندي روسي مع عائلاتهم وإقامة حدائق ومطاعم و3 قرى روسية عبر شكل منازلها مع إقامة 18 مدرسة روسية بكامل اساتذتها وتامين السكن لهم مع 3 جامعات روسية لتعليم الطلاب من أبناء الضباط الجيش الروسي طيلة خدمة الجيش الروسي الذي يتبدل على الساحل السوري في منطقة طرطوس واللاذقية وبالتحديد مدينة حميميم قرب اللاذقية.

 روسيا أبلغت اميركا وإسرائيل وتركيا بالاتفاق السري على حماية نظام الأسد وسوريا وضرب أي قوة تهاجم سوريا

هذا وقامت روسيا بإبلاغ الجيش الأميركي والجيش الإسرائيلي والجيش التركي بان روسيا ملتزمة باتفاق سري لا يمكن ان تكشف عنه بالدفاع عن دولة سوريا ونظامها بكامل ما تملك روسيا من قوة عسكرية عبر جيشها البري وسلاح البحرية الروسية وسلاح الجو الروسي والصواريخ البعيدة المدى إضافة الى السلاح النووي اذا قامت أي دولة من هذه الدول بشن أي حرب لاحتلال أراضي سوريا او قامت بغارات جوية كثيفة وعنيفة بشكل تهدد النظام السوري الذي يرأسه الرئيس الأسد، ولذلك قال وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف ان روسيا باقية في سوريا الى الابد على هذا الاساس يرتاح الرئيس السوري بشار الأسد ويعرف ان سوريا باتت مضمونة باتفاق استراتيجي عسكري لم تحصل عليه سوريا بتاريخها من خلال الاتفاق السري الروسي السوري العسكري الذي يقضي باستعمال كامل قوة الجيش الروسي من الجيش البري وسلاح البحرية وسلاح الجو والصواريخ البعيدة المدى الى استعمال السلاح النووي اذا اقتضى الامر للدفاع عن سوريا ويمكن القول ان الرئيس بشار الأسد ضمن باقل حد استمراره رئيساً للجمهورية حتى عام 2021 ثم انتخابه مرة جديدة سنة 2021 لمدة 7 سنوات حتى عام 2028 هذا في اقل حد من الوقت مع العلم ان الرئيس الأسد سيستمر في الحكم طالما هو على قيد الحياة.

 روسيا ستزود سوريا بأسلحة هامة

من جهة أخرى ستقوم روسيا بتزويد سوريا بمنظومات دفاع جوي متطورة قد تكون صواريخ اس 400 لكن ليس قبل سنتين، كذلك ستبيع الجيش السوري 2500 دبابة من طراز ت-90 الحديثة كما ستبيع سوريا 4 الاف ناقلة جنود مدرعة مع رشاشات ثقيلة عليها كما ستبيع سوريا 6 الاف مدفع من عيار 130 ملمتر مع نصف مليون طلقة ذخيرة لستة الاف مدفع كذلك ستقدم منظومة دفاع صواريخ ارض بحر ضد أي بارجة حربية كذلك طوربيدات صاروخية يتم اطلاقها ضد الغواصات من خلال شبكة رادارات تكشف اقتراب أي غواصة الى المياه الاقليمة السورية كذلك ستبيع سوريا 400 طائرة سوخوي وميغ حديثة خلال 3 سنوات، على ان يتم الدفع لقيمة هذه الأسلحة خلال عشر سنوات وتستلم روسيا الأموال وثمن الاسلحة من خلال التزام شركة الغاز العملاقة الروسية حقول الغاز مقابل اللاذقية وطرطوس على أساس ان تحصل روسيا على 50 بالمئة من أرباح بيع الغاز السوري وتعطي الخزينة السورية 50 بالمئة ، لكن الرئيس الأسد يريد تسلم الأسلحة الروسية خلال سنتين وليس اكثر وخاصة سنة 2018 و2019 على ان يقوم بارسال 20 الف ضابط طيار وبحري ومن سلاح المدفعية والدبابات إضافة الى الحصول على 30 الف صاروخ كورنت المضاد للدبابات والتحصينات مع الحصول على 5 الاف صاروخ من طراز سكود سنة 2018 ولدى سوريا 4 الاف ضابط مع طاقم فني يستطيع اطلاق صوارخ سكود التي زودتها روسيا لسوريا ب 2000 صاروخ منذ عام 1980 والان تريد سوريا الحصول على 5 الاف صاروخ سكود وتدريب 3 الاف ضابط على تقنية اطلاق صواريخ سكود بعيدة المدى والاستراتيجية والحصول عليها سنة 2018 كذلك الحصول على 5 الاف صاروخ إضافي من طراز سكود سنة 2019 اضافة الى الحصول على 10 الاف صاروخ من طراز فروغ متوسط المدى أي يصل الى 300 كلم مع ارسال 8 الاف ضابط متخصص في اطلاق صواريخ فروغ الذي يملك منه الجيش السوري 7 الف صاروخ وتبلغ قيمة مشتريات سوريا من روسيا عبر هذه الأسلحة العسكرية التي تطلب سوريا شراءها من روسيا بقيمة 35 مليار دولار مقابل ان تدفع سوريا من انتاج الغاز في حقول اللاذقية 4 مليارات دولار سنويا حيث ان حقول الغاز في اللاذقية ستنتج 11 مليار دولار ثمنا للغاز الذي اكتشفته روسيا في حقول بحر اللاذقية حتى طرطوس ، وستبيع سوريا كميات هذه الغاز الى أوروبا التي تحتاج الى 80 مليار متر مكعب من الغاز تستورد منهم 40 مليار متر مكعب من روسيا و 20 مليار متر مكعب من قطر اما عند استخراج الغاز السوري الذي هو اقرب نقطة الى أوروبا من روسيا ومن قطر فان سوريا عبر الشركة الكبرى للغاز العملاقة تستطيع ان تنتج 20 ملياراً وعندها تستطيع دفع ثمن الاسلحة الروسية بـ 3 سنوات ونصف وربما خلال سنتين لان روسيا بحاجة الى أموال نقدية نتيجة العقوبات الأوروبية والأميركية عليها، وفي هذه الحالة ستقدم روسيا كامل الأسلحة الى سوريا خلال سنتين باستثناء منظومة الدفاع اس-400 التي تدرس روسيا امر بيعها الى سوريا كذلك طائرات ميغ 35 وهي احدث طائرة في العالم وتوازي الطائرة الأميركية الحديثة اف 35 واف 22 وتصر سوريا وخاصة الرئيس الأسد على الحصول على 24 منظومة من طراز الدفاع الجوي صواريخ اس 400 خلال سنة 2018 على ان تستلمها من الجيش الروسي بدل انتظار تصنيعها 3 سنوات، كذلك يصر الرئيس الأسد وسلاح الجو السوري على الحصول على مئتي طائرة من طراز ميغ 35 وهي اهم وأحدث طائرة تواجه الطائرة الأميركية الاستراتيجية اف 35 واف 25 وعندها تصبح سوريا مع بناء جيش من نصف مليون جندي الى شبه اكبر قوة في الشرق الأوسط والعالم العربي وتكون طائرات ميغ 35 قادرة على قصف السعودية وضرب أي نقطة في الخليج العربي والعودة دون التزود بالوقود في الجو كذلك فان طائرات ميغ 35 قادرة على إصابة 12 هدفاً جوياً أي 12 طائرة معادية في حرب جوية وعندها لن يكون الطيران الإسرائيلي متفوقاً على الطيران السوري بقوة اكبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق