رئيسي

الديوان الملكي يؤكد ضرورة تسوية مسألة القدس

أكد الأمير فيصل بن الحسين نائب الملك عبد الله، أن مسألة القدس يجب تسويتها ضمن إطار حل شامل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي، لافتا إلى أن الأردن ومن منطلق الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مستمرة في حماية هذه المقدسات.
جاء ذلك عقب استقباله في قصر الحسينية أمس، وفدا يمثل منظمات يهودية في الولايات المتحدة الأميركية.
وعرض الامير الحسين مواقف الأردن الداعمة للجهود المبذولة في التعامل مع مختلف الأزمات التي تشهدها المنطقة، والتوصل إلى حلول سياسية لها، تعيد الأمن والاستقرار لشعوبها، وكذلك الجهود الإقليمية والدولية في محاربة خطر التطرف والإرهاب، الذي يهدد منظومة الأمن والسلم العالميين.
وتطرق اللقاء إلى التقديمات المستهدفة لتحقيق السلام العادل والشامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين، استنادا إلى حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية، وبما يفضي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
وتناول الدور المهم الذي تقوم به وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) في تقديم الخدمات الأساسية للاجئين، ما يستدعي ضمان توفير الدعم اللازم لها لتمكينها من الاستمرار في القيام بمسؤولياتها الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق