أخبار العالم

الجيش المصري: مقتل 53 مسلحاً واعتقال آخرين في “العملية الشاملة” بسيناء

قال المتحدث العسكري المصري، العقيد تامر الرفاعي: إن العملية الشاملة في سيناء، والتي بدأت الجمعة الماضي، بالتعاون مع القوات المسلحة والشرطة المصرية وكافة أجهزة الدولة، أدت إلى مقتل 53 مسلحاً، وتدمير 137 هدفاً من قبل القوات الجوية، والقبض على خمسة مسلحين، و635 فرداً ما بين مشتبه فيه ومطلوب أمنياً ومقدمي الدعم.

وتابع المتحدث العسكري، أنه تم تدمير 378 وكراً للعناصر المسلحة، تستخدم لتخزين الأسلحة والذخائر والألغام والمواد شديدة الانفجار، وبينها مركز إعلامي للعناصر المسلحة، وكمية كبيرة من مادة الـ TNT وC 4 شديدتي الانفجار، بالإضافة إلى اكتشاف وتدمير 177 عبوة ناسفة، وإحباط محاولة تسلل عشر سيارات دفع رباعي محملة بالأسلحة والذخائر على الاتجاه الاستراتيجي للطريق الغربية، وتم تدميرها بشكل كامل.

وأشار الرفاعي، الى أنه تم تدمير 11 هدفًا بعد توافر معلومات استخباراتية دقيقة تفيد استخدامها في إيواء العناصر المسلحة والهروب من القوات القائمة بالمداهمة، والقضاء على 15 عنصرًا مسلحاً خلال تبادل لإطلاق النيران مع القوات أثناء عمليات التمشيط والمداهمة وضبط عدد من الأسلحة والذخائر وأجهزة اتصال لاسلكية بحوزتهم، كما تم اكتشاف وتدمير مخبأين تحت الأرض عثر بداخلهما أكثر من 1500 كجم من مادة C 4 وكمية من مادة TNT شديدتي الانفجار و56 مفجرًا و13 دائرة كهربية تستخدم في صناعة العبوات الناسفة.

وشدد على أنه تم اكتشاف وتدمير مركز إرسال “إعادة إذاعة” أعالي إحدى الهيئات الجبلية، خاصة بالاتصالات اللاسلكية للعناصر المسلحة، بالإضافة إلى اكتشاف وتدمير فتحة نفق في المنطقة الحدودية بشمال سيناء، وتدمير 38 من الحفر وخنادق المواصلات التي تستخدمها العناصر المسلحة للوقاية من القوات بمناطق العمليات، والقبض على 153 فردًا من المطلوبين جنائيا والمشتبه بهم منهم جنسيات أجنبية واتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

وأشار إلى أنه تم تدمير 181 عشة ووكر ومخزن جبلي عثر بداخلهم علي كميات من المواد شديدة الانفجار والمواد الكيميائية التي تدخل في صناعة العبوات الناسفة، و76 من الشراك الخداعية ودوائر النسف والتدمير، وكميات كبيرة من قطع غيار السيارات والدراجات النارية والوقود خاصة بالعناصر الإرهابية، بالإضافة إلى ضبط 35 مزرعة لنبات البانجو ومليون و200 ألف قرص مخدر.

وأكد المتحدث باسم القوات المسلحة المصرية، على أن العمليات تشمل كافة أنحاء الجمهورية والاتجاهات الاستراتيجية، مشيراً إلى أن قادة القبائل في سيناء تدعم القوات المسلحة بالمعلومات، لافتاً إلى أنه تم تشديد الإجراءات الأمنية على كافة المعابر، وسيتم اتخاذ جميع الإجراءات القانونية تجاه المقبوض عليهم.

وذكر الرفاعي، “إن القوات المسلحة من خلال بياناتها أعلنت أن العناصر الإرهابية التي تم القبض عليها، ضمن العملية العسكرية الشاملة سيناء 2018، هي ما بين جنسيات عربية ودولية أجنبية، مُشيراً إلى أنه يتم حالياً اتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيالهم.

وأوضح الرفاعي، أنه فور وصول أي بلاغات عن أعمال مسلحة يتم التحري عنها وعن مقدم البلاغ، ويتم اتخاذ الإجراءات بالتعاون مع عمليات القوات المسلحة أو وزارة الداخلية، مؤكداً على أنه يتم التواصل دائما مع أهالي شبه جزيرة سيناء، وأن هناك اعتماداً كاملاً على دعم الأهالي هناك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق