اخترنا لكم

النشيد الوطني الموريتاني… بألحان مصرية

وقال داوود إنّه ليس أوّل من قام بخطوة كهذه، فقد لُحّن النشيد الوطني الجزائري على يد الموسيقار المصري، محمد فوزي، والنشيد الوطني الإماراتي على يد الموسيقار المصري، سعد عبد الوهاب.

القاهرة (رويترز) – قال الموسيقار المصري راجح داود إنه قام بتلحين النشيد الوطني الموريتاني الجديد في القاهرة بالتعاون أوركسترا القاهرة السيمفوني وكورال الأوبرا المصرية وهو العمل الذي استغرق منه بين أسبوعين وثلاثة أسابيع..

وقلدت موريتانيا الموسيقار المصري (وسام فارس)، تكريما له لتلحينه النشيد الوطني الجديد للبلاد والذي غيرته الحكومة الموريتانية، كجزء من التعديلات الدستورية التي قامت بها في آب/أغسطس 2017.

وأضاف إنه على استعداد لتكرار التجربة مرة أخرى إذا طُلب منه ذلك لأي بلد عربي لأنه يعتبر الموسيقى “جسر تواصل بين الشعوب والدول”.

وعن تفاصيل تلحين النشيد الموريتاني الجديد، قال داوود ” أرسلت لي موريتانيا كلمات النشيد الوطني واستغرق الأمر بين أسبوعين وثلاثة أسابيع لتلحينه، قبل أن أسجله بالتعاون مع أوركسترا القاهرة السيمفوني وكورال الأوبرا”.

وتابع قائلا: ” من أجل إنجاز العمل على أكمل وجه، قرأت عن تاريخ موريتانيا، واطلعت على أنواع الموسيقى الشائعة هناك والفنون المختلفة لأني أصنع عملا سيعيش لزمن طويل وسيرسخ في الوجدان”.

تخرج داود في المعهد العالي للموسيقى (الكونسرفتوار) عام 1977 وعمل بعد ذلك أستاذا بالمعهد كما أسس أوركسترا الهناجر للوتريات. وضع داود الموسيقى التصويرية لعشرات الأفلام السينمائية إضافة إلى المؤلفات الأوركسترالية التي قُدمت في مصر وخارجها.

وقال داود إن الموريتانيين استقبلوا النشيد الوطني الجديد بكل ترحاب وسعادة، حتى أنه عندما زار المركز الثقافي المصري في نواكشوط وجد هناك مجموعة من الأطفال الموريتانيين الذين يتعلمون بعض الفنون بالمركز، وفور علمهم بأنه ملحن النشيد الجديد سارعوا بترديد النشيد أمامه دون فرقة موسيقية أو آلات مما أكد له أن موسيقاه رسخت في وجدانهم خلال أسابيع قليلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق