اخترنا لكم

أب مهمل يعاقب ابنه ضحية التحرش الجنسي بكي أعضائه بالنار

كشف استشاري للسلوك والتوحد بمستشفى “التخصصي” بالرياض، عن تفاصيل مثيرة في قضية أب عاقب طفله، الذي تعرض لتحرش جنسي، بطريقة زادت من الأذى ، بدلًا من مواجهة الحالة بأسلوب صحيح.

وقال الشمراني، “هذا ‏ الأب أهمل الرقابة على ابنه الصغير فتعرض للتحرش الجنسي من مراهقين من أبناء الجيران”، مضيفًا أنه وبدلًا من الاعتراف بخطئه قرر أن يعالج المشكلة بكي أعضاء ابنه الحساسة بالنار!”.

وتابع: “جاء طالبا نصيحتي”، منوهًا إلى أن مثل هذا العقاب يعمِّق المشكلة بدلًا من القضاء على آثارها التي تبقى راسخة في أعماق الطفل.

فيما قال الشمراني إن هناك أخطاء من جانب الآباء في التعامل مع مثل هذه الحالات، ذلك أن البعض يقوم بعقاب الضحية حتى لا يعود للمشي مع أبناء الجيران، بينما يفضل الآخرون الصمت، وفي الحالتين يبقى الطفل، سواء ذكرًا أو بنتًا،متأثرًا بما حدث، بحسب صحيفة ” عاجل ” السعودية.

وأكد الشمري ضرورة العلاج الكامل للضحية، لا الاكتفاء بعقابه، وذلك من خلال اللجوء للمختصين لتقييم آثار التحرش، ومن ثم إنقاذه وحمايته، موصيًا الأهالي بعدم ترك أبنائهم مع غرباء، وبشكل خاص مع السائقين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق