أخبار فلسطين

الوزيران الشاعر والأعرج يجتمعان لتعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين

قام وزير التنمية الاجتماعية د. ابراهيم الشاعر باستقبال وزير الحكم المحلي  د. حسين الأعرج، لتعزيز التعاون المشترك بين الوزارتين، حيث أكد الشاعر ان وزارة التنمية الاجتماعية حريصة على العمل المشترك مع جميع الاطراف المعنية لتحقيق رؤيتها ببناء مجتمع متضامن ومتماسك ومنتج يصون حقوق الفقراء والمهمشين ويوفر لهم الحماية والرعاية انسجاما مع توجهات الوازرة في التحول من الإغاثة إلى التنمية، وبما يتلاءم مع اهداف الخطة الوطنية المنبثقة عن الحكومة الفلسطينية لدعم وتعزيز صمود المواطنين الفلسطينيين خاصة في مدينة القدس وضواحيها وقطاع غزه والمناطق القريبة من جدار الفصل العنصري ومناطق ج.

كما أكد على اهمية ترسيخ مقومات التنمية المستدامة والتنمية المحلية من خلال تطوير قدرة البلديات على وضع سياسات اجتماعية تعزز عملها التنموي وقدرتها على التأثير في السياسات العامة وتحديد الاولويات والبرامج المختلفة.

وأوضح الشاعر أن وزارة التنمية الاجتماعية فخورة بعملها الميداني مع المديريات ومجالس الهيئات المحلية من خلال شبكات الحماية الاجتماعية ومجموعات التخطيط للخدمات الاجتماعية التي بدأت ثمارها تظهر في مجال خدمة الاشخاص ذوي الإعاقة على المستوى المحلي من خلال المراكز المجتمعية، التي تم تأسيسها بالشراكة مع الحكومة الايطالية ووزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة قادر والبلديات.

من جهته، أعرب الوزير الاعرج  عن حرصه على التعاون مع وزارة التنمية الاجتماعية، وتطوير شراكة حقيقية.

ولفت إلى أن وزارة الحكم المحلي على استعداد للعمل مع وزارة التنمية الاجتماعية لتنفيذ مشاريع تنموية تدعم الاسر الفقيرة والمهمشة وتدر دخلا لها ثابتا لها.

كما أشاد الأعرج بدور وزارة التنمية الاجتماعية وبرامجها تجاه الفئات المهمشة والضعيفة وخاصة فيما يتعلق ببرنامج التمكين الاقتصادي الذي يهدف الى ضمان استدامة وانتاجية، واكد الاعرج على اهتمام وزارة الحكم المحلي بالمواطن، وسعيها الدائم لتقديم كل جديد سواء من ناحية المشاريع والتطوير او دعم الاسر الفقيرة والمهمشة.

وفي ختام اللقاء اتفق الوزيران الشاعر والاعرج على التعاون والعمل بشراكة لتعزيز قدرات الهيئات المحلية في مجال تطوير برامج تنموية محلية وتنفيذها خصوصا في مجال دعم الفقراء والمهمشين حيث تم تشكيل لجنة فنية مشتركة من الوزارتين لمتابعة وضع الخطط والاليات اللازمة بالتعاون مع الهيئات المحلية المعنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. Today, I went to the beach with my kids. I found a sea
    shell and gave it to my 4 year old daughter and said
    “You can hear the ocean if you put this to your ear.” She placed the
    shell to her ear and screamed. There was a hermit
    crab inside and it pinched her ear. She never wants to
    go back! LoL I know this is totally off topic but I had to
    tell someone!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق