أخبار العالم

إسرائيل: إيران اخترقت أجوائنا بطائرة تجسس أمريكية

صرح المتحدث باسم الجيش الإسرائيلى جوناثان كونريكس، إن الطائرة الإيرانية التي أسقطتها إسرائيل، السبت الماضي، “نسخة من طائرة التجسس الأمريكية “آر كيو – 170″ التي تدعى إيران أنها عكست تقنياتها”.

وأشار خبراء طيران ومسؤولون إسرائيليون، الى أن الطائرة الإيرانية من دون طيار التي أسقطتها إسرائيل، يبدو أن طهران طورتها من تكنولوجيا حصلت عليها عندما استولت على طائرة تجسس أمريكية في عام 2011، بحسب صحيفة واشنطن بوست.

وأفادت الصحيفة، إن إيران استولت فى 2011 على الطائرة الأمريكية التي كانت بين سرب طائرات تجسس تستخدمها المخابرات الأمريكية لمراقبة المنشآت النووية في إيران، وطالبت بعدها واشنطن بإرجاع الطائرة، لكن طهران رفضت واستنسختها واختبرت أول إصدار في 2014، ثم أعلن الحرس الثوري الإيراني عن الطائرة بدون طيار “صاعقة” في 2016.

وذكرت الصحيفة، أن الخبراء الذين فحصوا صور الطائرة الإيرانية أثناء سقوطها وصور حطامها التي نشرها الجيش الإسرائيلى أكدوا أن شكلها يماثل الطائرة بدون طيار “صاعقة”، والتي صنعت أصلاً استناداً إلى طائرة “آر كيو-170” الخاصة بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية واستولت إيران على إحداها.

ونوهت الصحيفة، إلى أن الطائرة الإيرانية أقلعت من داخل قاعدة فى سوريا وتوغلت مسافة ثلاث أو أربعة أميال داخل المجال الجوى الإسرائيلي قبل أن يتم إسقاطها، لتتصاعد التوترات على الحدود إلى مستوى غير مسبوق منذ عقود شهد أيضا إسقاط طائرة إسرائيلية من طراز “إف-16” من جانب قوات الدفاع الجوى السورية.

ويذكر أن قيادة الجيش الإسرائيلي كانت قد قالت إن طائرة إيرانية انطلقت من سوريا اخترقت أجواءها، فجر السبت العاشر من شباط/فبراير، ما أدى إلى إسقاطها من قبل طائرة إسرائيلية.

ورداً على ذلك أغارت إسرائيل على أهداف عسكرية داخل سوريا، تصدى لها النظام السوري ما أدى إلى إسقاط طائرة من نوع “إف 16”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق