رئيسي

حماس ترفض بيان “الحكومة” وتؤكد أنه مليئ بالتناقضات

رفضت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، ما أسمته باشتراطات حكومة الوفاق الوطني لدمج 20 ألف موظفاً من المعيّنين عقب أحداث الانقسام، مؤكدةً على أنه تم تمكين الحكومة من كامل مهامها في قطاع غزة.

وقال الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع: إن “اشتراطات الحكومة بإزالة العقبات من أمامها وتمكينها لاستيعاب الموظفين الجدد واهية ولا تنطلي على أحد”.

وأشار القانوع، إلى أن تلك الاشتراطات مليئة بالتناقضات، مُشدّداً على أن وزراء الحكومة يمارسون مهامهم في قطاع غزة بشكل طبيعي، وأنه لا يوجد مع يعترض عمل الحكومة ووزرائها على الاطلاق.

وبيّن أن كافة معابر قطاع غزة تحت سيادة حكومة الوفاق، مضيفاً :لا يوجد ما يعيق عمل الحكومة لحل أزمات غزة الخانقة ورفع العقوبات عن سكانها”.

ويذكر أن حكومة التوافق دعت خلال جلستها الأسبوعية التي عُقدت اليوم الثلاثاء برام الله، إلى بدء “التمكين الشامل” في قطاع غزة، والسماح بعودة جميع الموظفين القدامى للعمل، وإزالة كافة العراقيل، للبدء في استيعاب 20 ألف موظف من موظفي غزة الجدد.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق