أسرى الحرية

نقل الرسائل بين الأسرى وأهاليهم.. تهمة تأسر محام مقدسي

سلم المحامي المقدسي رامي نزيه العلمي، مساء يوم الأحد، نفسه لإدارة سجن “الرملة” الإسرائيلي لقضاء مدة محكوميته البالغة 10 أشهر.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، بأن العلمي اعتقل قبل حوالي عامين، وتعرض لتحقيق مطول في مركز توقيف “المسكوبية”ـ وأفرج عنه بعد 33 يومًا بشرط تحويله للحبس المنزلي.

وأوضح، أن محكمة الاحتلال حكمت على المحامي العلمي بالسجن الفعلي لمدة 10 أشهر، وسلم نفسه لقضاء مدة حكمه، حيث أدين بنقل الرسائل بين الأسرى وأهاليهم.

ويشار إلى أن العلمي متزوج وأب لثلاثة أطفال، ويعمل محاميًا في هيئة شؤون الأسرى، حيث واظب على زيارة الأسرى في كافة قلاع الأسر، وكان مدافعًا عن حقوقهم، وباعتقاله يوجه الاحتلال رسالة تهديد واضحة لكافة المحامين أن كل من يقف إلى جانب الأسرى سوف يعاقب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق